ومن أسباب الأرق عند النساء أنه يمكن القول بأن الأرق هو عدم المقدرة على النوم، أو حدوث استيقاظ قبل وقت الاستيقاظ بمدة كبيرة، أو الإحساس بعدم الارتياح عقب الاستيقاظ من النوم، وهذا لفترة لا تنقص عن ثلاث أيام أسبوعيا، ولفترة ثلاث شهور، وتعتبر مشكلة الأرق من المشاكل الأكثر انتشارا، وتتعرض لها السيدات تكثر مقارنة بالرجال إذ تبلغ نسبة السيدات ممن يواجهن هذه المشكلة حوالي 25%، أيضا ترتفع فرصة التعرض للأرق للسيدات مع كبر العمر، وتتطلب المرأة لحوالي سبعة ساعات يوميا للنوم لبلوغ الراحة الكافية وينبغي الإشارة لكون الإصابة للأرق المستمر لمدة كبيرة قد يترتب عليها ارتفاع خطر التعرض  لبعض المشاكل الصحية كأمراض القلب والاكتئاب والجلطة الدماغية.

أسباب الأرق عند النساء

أسباب الأرق عند النساء

ينقسم الأرق لنوعين أساسين، كالتالي الأرق الأولي والأرق الثانوي، حيث يحدث الأرق الأولي بدون وجود سبب رئيسي، أو قد ينتج بسبب بعض التغيرات بروتين الحياة كالسفر، أو الإصابة ببعض الضغوطات النفسية، بينما الأرق الثانوي فيعتبر الأرق الناتج عن بعض المشاكل التي ترتب عليها التعرض له ويمكنه ان يكون مزمن أو مؤقت تبعا للمسبب، وفيما يلي بضعة  أسباب لحدوث ارق ثانوي:

  1. نمط الحياة: مثل قضاء فترة كبيرة للتحدث مع الأصدقاء خلال وقت النوم، والعمل لفترات كبيرة، إضافة لمسؤوليات الأطفال، وأيضا المنزل، لهذا احرصي على القيام ببعض التمارين الرياضية، وأيضا تمارين الاسترخاء لتحسين جودة النوم.
  2. تغييرات الهرمونات: قد ترافق الاضطرابات الهرمونية التي تصيب السيدات أثناء فترة الحيض مواجهة الأرق إضافة لبعض العلامات الأخرى، أيضا تزداد فرصة التعرض للأرق لدى السيدات عقب انقطاع الطمث، وينبغي الإشارة لوجود بعض الأساليب العلاجية التي تساهم في التخلص من تلك المشكلة، والعلامات الأخرى المرافقة لها، لهذا ينبغي الرجوع للطبيب بهذه الحالة لتحديد العلاج الملائم.
  3. اضطرابات النوم: حيث يحدث الأرق أحيانا بسبب إحدى اضطرابات النوم كانقطاع النفس اليومي، والذي يتمثل بانقطاع مؤقت بالنفس خلال النوم، فيؤدي للاستيقاظ لتعويض الجسم لنقص الأكسحين الحادث، وببعض الحالات الشديدة قد تحدث تلك الحالة عشرة مرات بالليلة الواحدة ومن المشكلات الأخرى التي تقود لحدوث الأرق معاناة احد الأفراد ممن ينامون بالغرفة نفسها للشخير، أو إحدى اضطرابات النوم الأخرى كمتلازمة تململ الساقين، وتعتبر احدي الاضطرابات العصبية التي تتمثل بالرغبة القوية لتحريك القدمين.
  4. الأحداث المؤلمة: قد يواجه بعض الأشخاص الأرق بسبب رؤية إحدى الأحداث المؤلمة أو الإصابة بها، كحوادث السير، والحروب، والكوارث الطبيعية، ويمكن معالجة تلك المشكلة عن طريق تناول بعض العلاجات المستعملة لعلاج القلق النفسي.
  5. تناول المنبهات: كمادة النيكوتين الذي يوجد بالتبغ، والكافيين، إضافة للكحول وبرغم ان الكحول يترتب عليه الشعور بالنعاس بداية، ولكن يؤدي للاستيقاظ بوقت مبكر للغاية وعدم المقدرة على الرجوع للنوم.
  6. بيئة النوم: إذ يترتب على النوم ببيئة صاخبة أو بجانب الأضواء الساطعة أو النوم بسرير غير مريح للمعاناة من صعوبة النوم والأرق.
  7. الحمل: حيث يرافق الحمل بعض الاضطرابات التي ترفع من احتمالية الاستيقاظ خلال النوم، كتشنج الساقين، وعدم المقدرة على الراحة، والرغبة في التبول، وفي الغالب ما تظهر هذه الاضطرابات بالثلث الأخير للحمل، أيضا يترتب على بعض الاضطرابات الهرمونية عقب الحمل واستيقاظ الطفل بشكل متكرر لارتفاع مشكلة الأرق لدى الأم.
  8. المشاكل الصحية: توجد بعض المشاكل الصحي التي يترتب عليها التعرض للأرق، ومنها التالي:
  • مرض السرطان.
  • الاضطرابات العقلية كالقلق النفسي والاكتئاب.
  • الأمراض التي يترتب عليها المعاناة من ألم مزمن، كالتهاب المفاصل.
  • اضطراب الهرمونات الخاصة بالغدة الدرقية.
  • مشاكل الجهاز الهضمي كحرقة المعدة.
  • آثار بعض الأدوية الجانبية.
  • أمراض الدماغ كمرض باركنسون، والزهايمر.
  • الأمراض التي يترتب عليها صعوبة التنفس كعدوى الربو.
  • الجلطة الدماغية.

أسباب الأرق عند النساء بالفيديو

وفي النهاية نتمنى أن يحظي المقال عن أسباب الأرق عند النساء في نقاط بسيطة علي إعجابكم من خلال موقع أخبار حصرية بما كُتب به من معلومات، ونتمنى أن يتم تفعيل إشعارات الموقع من أجل أن يصلكم جديد الأخبار الحصرية لحظة بلحظة وكن معنا في قلب الحدث، كما يمكن الاشتراك معنا في خدمة أخبار جوجل نيوز Google News، ويمكنكم التعليق علي المقال في حال وجود أي استفسارات وسنقوم بالرد عليكم متابعينا في أسرع وقت.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *