التخطي إلى المحتوى

يعد الورم الحميد في الثدي أحد أكثر أنواع حالات الثدي المرضية شيوعاً، ومن أكثر الأعراض أنتشاراً في هذه الحالة هي وجود كت أو عده كتل في الثدي تكون غير ثابتة وقابلة للحركة عند لمسها بكف اليد، حيث تظهر الأورام عادة في فترة البلوغ وهى تظهر أكثر في البنات اليافعات على شكل كتلة واحدة أو عدة كتل في أحد الثديين أو كليهما معا، ومن الممكن أن تصيب الشخص في أي عمر، وهناك احتمال نادر جداً أن تصيب الرجال، وسنوافيكم بكل أعراض أورام الثدي الحميدة.

مراحل تطور سرطان الثدي الخبيث الأكيدة أعراضه وعوامل الخطورة
أعراض أورام الثدي الحميدة البسيطة والمعقدة

أعراض الإصابة بأورام الثدي الحميدة

حيث يظهر كتلة في الثدي أو عدة كتل، وفي الأغلب يتراوح قطرها ما بين 1 إلي 2 سنتيمتر، وهناك حالات قد يصبح حجم الكتلة أكثر من 5 سنتيمترات حيث تتضمن خصائصها:-

  • حيث تكون الكتلة مطاطية البنية.
  • تظهر دائرية أو في بعض الحالات منتظمة الشكل وواضحة الحدود.
  • يمكن أن تكون قابلة للحركة تحت الجلد عند تحسسها.
  • تكون غير مؤلمة إلا في بعض الحالات القليلة، حيث تكون لينة ومؤلمة بعض الشئ وبالأخص في الدورة الشهرية.

أنواع أورام الثدي الحميدة

هناك نوعان من أنواع أورام الثدي الحميدة التي يطلق عليها بالفايبروأدينوما وهما:-

  • ورم الثدي الحميد البسيط حيث تظهر الأورام في شكل كتل يتراوح حجمها من 1 إلى 3 سنتيمترات، وعند إصابة المرأة بسرطان الثدي البسيط من هذا النوع ولا يجعلها أكثر عرضة من غيرها للإصابة بسرطان الثدي.
  • ورم الثدي الحميد المعقد خصائصه عكس ورم الثدي الحميد البسيط، لأن ورم الثدي المعقد يعمل علي زيادة أحتمال إصابة المرأة بسرطان الثدي، وبالرغم من ذلك إلا أنه لا يتحول لورم سرطاني.
  • ورم الثدي الحميد العملاق هناك حالات قد يزداد حجم كتلة الورم عن 5 سنتيمترات، وهنا يتحول الورم البسيط أو المعقد ليصبح الورم الحميد العملاق.

حيث تسبب أورام الثدي السرطانية بنزول إفرازات من حلمة الثدي أو حدوث تورم في الثدي مع الاحمرار والطفح الجلدي، ولكن هذا لا يحدث في حالات الإصابة بأورام الثدي الحميدة.

الفئات الأكثر عرضه للإصابة بورم الثدي الحميد

حدوث الإصابة بأورام الثدي الحميدة هو أمر منتشر جداً بين الفتيات والنساء، هناك أبحاث تشير إلي إصابة حوالي 10% من النساء بورم الثدي الحميد دون الشعور بأغراضه، وهذا منتشر في الفئة العمرية ما بين 15 إلي 35 سنة، أو في فترة الحمل والرضاعة، وهناك دراسات تثبت وجود أمرأة واحده في العائلة مصابه بسرطان الثدي هذا يعمل علي زيادة فرصه الإصابة بهذا النوع من الأورام الحميدة، وفي هذه الحالة قد تكون كتلة واحده فقط في الثدي، وهذا لا ينطبق فيما نسبته ما بين 10إلي 15٪؜ من الحالات المحتمل الظهور بها توجد علي شكل عدة كتل وفي نفس الوقت أو في مراحل عمرية مختلفة.

المتابعة بعد العملية الجراحية أو بعد التشخيص

في حال إجراء عملية استئصال الأورام فلا يكون هناك خطوات تتبعها النساء في ذلك الوقت، في حال عدم الرغبة في استئصال الأورام إذا كان صغير الحجم، كما أن أغلب الأورام الحمية والتي تظهر علي الثدي إلا أنها تختفي مع الوقت بشكل تدريجي وبدون تدخل جراحي، أما في حالة إذا زاد حجم الكتل الحميدة في الثدي خاصة في مرحلة المراهقة عن الفتيات بالإضافة إلي أنها قد تحفز أورام الثدي الحميدة على النمو لتكبر أثناء الحمل أو الرضاعة، وبعد ذلك تبدأ الهرمونات في الرجوع إلي المستوي الطبيعي التي كانت عليه المرأة من قبل.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *