هناك العديد من الأشخاص مصابون بحصى الكلي، حيث يرجع تكوين حصي الكلي لوجود كميات من الملح وبعض المعادن في البول لمده تكاد تكون طويلة، تتكون الحصوات الصغيرة نتيجة لتراكم الأملاح ومن الممكن أن تخرج لوحدها عند التبول أو تظل موجوده في الكلي أو تقف عند الحالب وتسبب في إعاقة تدفق البول وينتج عنها ألم وضرر للشخص، لذلك في هذا المقال سيتناول أعراض حصوات الكلى والأسباب الناتجة عنها وطرق التشخيص.

أعراض حصوات الكلى وأنواعها والمشروبات التي تساعد علي التخلص منها
أعراض حصوات الكلى وأنواعها

أعراض حصوات الكلى

  • وجود ألم في الظهر أو وجود ألم في أحد الخواصر، حيث لا يمكن معرفه الإصابة بحصى في الكلى إلا حين ظهور الأعراض عليه، حيث يصف المصابون بحصي الكلي أن الآلام الناتجة عنه أشد من آلام الولادة، وهناك بعض الحالات قد يكون ألم حصي الكلي بسيط يستطيع الشخص تحمله في بداية الأمر ولكن عندما يزداد الألم يصل لحدوث تشنجات حاده ومؤلمة ومن الممكن أن يظل الألم في أقصي شدته لمده دقيقة ثم يخف تماما ويستمر هكذا، وفي أغلب الأحيان قد يشعر المصاب بوجود ألم في منطقة الظهر أو يوجد الألم في أحد الخواصر أو يوجد تحت القفص الصدري، ومن الممكن أن يكون ألم شديد في منطقة أسفل البطن أو الفخذ، وعند الرجال من الممكن أن تتسبب في وجود ألم في الخصيتين أو وجود ألم في القضيب.
  • تغيير الوضعية وعدم الراحة حيث عندما تكون متحركة وغير مستقرة في مكان واحد من الممكن أن تتسبب في وجود ألم وعدم الواحة للمصاب في أي وضعية يأخذها سواء متحرك أو ثابت ويلاحظ علي المصاب كثير الحركة حتى يجد الوضعية الأكثر راحة له، والحركات المفاجئة التي يعملها المصاب قد تؤثر عليه وينتج عنها الم شديد ومن الممكن أن يصل الأمر لوجود مغص كلوى يستمر من 20 إلي 60 دقيقة علي حسب ما صدر عن الخبراء.
  • الغثيان والقيء وقد يظهر علي المصاب الشعور بالتقيؤ أو الغثيان وهنا عندما تقوم الحصوات بحجب تدفق البول وهذا يسبب وجود ألتهاب بالكلي أو حدوث تورم بها.
  • كثرة التبول وهناك بعض الحالات يؤدى وجود الحصوات بالكلي إلي وجود كثرة بالتبول أو الحاجة للدخول إلي الحمام مع خروج كميات صغيرة من البول، وقد يفسرها البعض أن وجود الحصوات هو الذي يتسبب في وحود عائق يعمل على منع تمرير البول.
  • الحمى تعد الحمى من الأعراض والعلامات الشائعة والمنتشرة لحصوات الكلى وهذا إذا كنت مصاب بالحمى والسبب في ذلك بالتأكيد وجود الحصي وبالأخص عند منع الحصوات تدفق البول، وهنا يلزم علي المريض استشارة الطبيب في أسرع وقت، وفي هذه الحالة يقوم الطبيب باستخدام الليزر أو الموجات الصوتية التي تقوم بتفتيت الحصوات ويتم إخراجها في البول ومن الممكن أن تستخدم في إزالة هذا العائق لبعض الحالات.
  • حدوث ألم وحرقة أثناء التبول من الممكن أن يشعر المصاب بحرقة مع وجود ألم خلال عمليه التبول فقد يكون السبب في ذلك هو الحصي وبالأخص عند وجود هذه الحصوة في الحالب، ولكن لم يكن وجود الحصوات بالكلى هو السبب الرئيس لحرقة البول وأن في أغلب الأحيان قد يكون السبب هو وجود عدوى والتهابات في المسالك البولية، وهناك أبحاث تشير إلي أن 8% من المصابون حصي الكلي أن يكون لديهم التهاب في المسالك البولية والتي يتبعها وجود رائحة في البول كريهة.
  • وجود دم بالبول حيث يتسبب الحصي الموجود بالكلي في حدوث هيجان في الأنسجة لإحساسه للمسالك البولية ومن ضمن ذلك منطقه داخل الحالب ومن الممكن أن يتسبب ذلك في وجود نزيف أو من الممكن وجود د بالبول، وهذا قد يظهر في البول بشكل واضح حتى يظهر لون البول احمر وعند وجود نزيف حاد يتحول اللون حينها إلى لون الشاي أو الكولا.

أسباب الإصابة بحصوات الكلى

حيث يعد أكثر من 80% من المصابون بحصي الكلى هي حصي مكونة من مركبات الكالسيوم وبالأخص الكالسيوم الأوكسيلي وهو ملح حامضي الأوكسيل، تتعدد أسباب تكوين أو الإصابة بحصي الكلى حيث يوجد أربعة أنواع تعد رئيسية من الحصي وهى تشمل كل من :-

  1. الحصي المتكونة من الكالسيوم: يعد حوالي أكثر من 80% من حالات الإصابة تكون من هذا النوع وهى تتكون من مركبات الكالسيوم وبالأخص الكالسيوم الأوكسيلي هو ملح حامض الأوكسيل ويكون من ضمنها فوسفات الكالسيوم، ومن الممكن أن توجد معادن أخرى، ومن صمن الحالات المرضية التي يكون عندها مستوى الكالسيوم عالي في الجسم هي الأشخاص المصابون من فرط نشاط الغدة الدرقية، حيث يزيد الأمر من تطور الحصي المتكونة من الكالسيوم، حيث أن المستويات العالية من الأوكسالات تعمل علي الزيادة من الخطر، ويوجد بعض الأدوية التي يمكن أن تعمل علي التحويل دون تكويم حصي الكلي المركبة من الكالسيوم.
  2. الحصي المتكونة من حمض اليوريا: تعد النسبة من 5% إلي 10% من الحالات المصابة بحصي الكلي ويرجع تكوينها لوجود حمض اليوريا، حيث أن هذه المادة تخرج من الجسم عن طريق الجهاز البولي، وترجع حالات الإصابة بحمض اليوريا للحالات التالية:-
  • حدوث إفراز كميات قليلة نسبيا من البول في عمليه التبول.
  • هناك بعض الأشخاص يحتوى النظام الغذائي لديهم علي البروتينات الحيوانية مثل اللحوم الحمراء والدواجن.
  • الإكثار من تناول المشروبات التي تحتوى علي كحول.
  • إصابة بعض الأشخاص بمرض النقرس.
  • حدوث إصابة بأمراض الأمعاء الملتهبة.
  • يوجد بعض أنواع الأدوية التي يمكن أن تحول دون تكوين الحصي من أحماض الكالسيوم.

      3- الحصي المكون من ثلاثي الفوسفات: تعد النسبة من 10% حتى 15% من أجمالي الحالات المصابة بحصي الكلي وهو يرجع تكوينها لوجود فوسفات ثلاثي وهذا يطلق عليه الحصي الالتهابية، وهذا إذا كان يرافقها بالفعل التهاب في المسالك البولية ويسمى هذا النوع من الحصي في بعض الأوقات ب staghorn calculi وهذا إذا كان حجمها كبير جداً، وتعد الحصي المتكونة من ثلاثي الفوسفات حصى ضارة جدا وهذا يرجع نتيجة لكبر حجمها، حيث تتسبب لحدوث التهابات أيضا، ويلزم هذه الحصي العلاج الطبي وهو الذي يتضمن تناول المصاب للمضادات الحيوية وإزالة الحصي من الجسم، حيث تتعرض النساء لذلك أكثر من الرجال لأنهم أكثر الأشخاص عرضة للإصابة بالتهابات المسالك البولية.

4- الحصي المتكونة من السيستين القائم: وهذا النوع تعد نسبة الإصابة به ضئيلة جدا تصل لأقل من 1% من أسباب الإصابة بحصوات الكلي وهى ترجع لوجود مادة كيميائية يطلق عليها السيستين وهى تظهر بشدة عند أفراد العائلات التي تعانى من مشكلة الإنتاج الفائض من مادة السيستين في البول، يوجد بعض الأدوية التي تعمل علي تحول دون تكون حصي الكلي علي أساس السيستين أو من خلال إذابته، ولكن في بعض الأحيان لم تكن هذه العلاجات فعالة بشكل صحيح أو معقده في أغلب الأحيان، وعند وجود حصي الكلية في المسالك البولية بحجم كبير يلزم حينها إجراء عمليه جراحيه للتخلص من تلك الحصوات.

مشروبات تساعد علي التخلص من حصوات الكلى

هناك العديد من المشروبات لها فوائد عديدة في تفتيت حصي الكلى أو التخفيف من الألم الناتج عنها وهى تتضمن كل من:-

  • الليمون: لمعالجة أعراض حصوات الكلى حيث يحتوى الليمون علي مادة السترات التي تقوم بفتيت الحصوات، ونقلها للقنوات البولية وهذا فضلا عن منع أحجار الكالسيوم علي الكلى.
  • الريحان: يوجد بالريحان حمض الخليك الذي يساعد في خفض مستوى اليوريك للمستوى الطبيعي بالجسم وهذا يعمل علي تقليل فرص الإصابة بأعراض حصوات الكلى في المستقبل، ولكن لا ينصح بتناول عصير الريحان لأكثر من 6 أسابيع متواصلة، لأن في هذه الحالة سوف يعمل علي تضخم البروستاتا ويؤدي لحدوث التهاب بالمسالك البولية، ويؤدي لانخفاض مستوى السكر بالدم، ويعمل علي خفض الضغط.
  • خل التفاح: يوجد بخل التفاح حمض السيتريك وهو يعمل علي المحافظة في قلوية الدم والبول، ويساعد المعدة علي القيام بإفراز الأحماض التي تعمل علي منع تشكيل حصوات الكلى، وينصح دائما بعدم شرب أكثر من 8 مرات من خل التفاح يومياً لأنها يعمل علي انخفاض مستوى البوتاسيوم في الدم وينتج عنه الإصابة بهشاشة العظام.
  • الكرفس: يقوم عصير الكرفس بإزالة السموم من الجسم التي تساعد علي تكوين الحصوات بالكلى وأيضا له دور في تنقية وتمرير الحصي إلي خارج الجسم، ولكن يمنع تناوله من قبل الأشخاص الذين يعانون من انخفاض ضغط الدم، أو عند إجراء المصاب عملية من وقت قريب أو عند استخدام بعض الأدوية مثل ليفوثيروكسين وليثيوم وايزوتريتينوين وبعض الأدوية المهدئة مثل الزاناكس.
  • الرمان: يعد دور عصير الرمان كبير حيث يساعد في تحسين وظائف الكلى وبجانب التخلص من الحصوات والسموم المتراكمة علي الكلى وليس هناك مقدار محدد لتناول عصير الرمان يومياً، ولكن يمنع تناولة في حالات الأشخاص الذين يعانون من تحلل في الكبد ويتناولون بعض الأدوية لذلك مثل أميتريبتيلين وديكلوفيناك وفولتارين وفلوفاستاتين وايبوبروفين وأيضا بعض أدوية الضغط مثل الكلوروثيازيد وعقار ليثيوم وروزوفاستاتين وهذا لعلاج الكوليسترول.
  • الفاصولياء: تقوم الفاصولياء بشكل كبير علي مساعدة الكلي بشكل عام وبالأخص تقوم بتحليل الحصوات المتراكمة بالكلي وتعمل علي التخلص منها.
  • جذر الهندباء: وهذا المشروب له فوائد كثيرة ومتعددة حيث يقوم مشروب جذور الهندباء من المشروبات التي تكون مدرة للبول وتعمل علي تنشيط الكلي، وتعمل أيضا علي تحفيز العصارة الهضمية ولمن قبل تناول هذا المشروب ينصح باستشارة الطبيب حتى قبل تناول العقاقير مثل أدوية الحموضة والمضادات الحيوية مدرات البول.

تابعونا لجديد الأخبار الحصرية علي موقع أخبار حصرية وكن معنا في قلب الحدث، وتناولنا معاً أعراض حصوات الكلى ونتمنى أن تشاركونا متابعينا تجاربكم مع مشروبات لتفتيت حصوات الحالب، ونحن في انتظار مشاركتكم وتعليقاتكم للرد عليكم في أسرع وقت.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.