يعتبر سرطان الرحم من نوعية السرطانات التي تصاب بها النساء، بالرغم أنه قليل الانتشار، لذلك ينبغي الدراية بعلامات سرطان الرحم واكتشافها مبكراً، سرطان الرحم أو كما يطلق عليه سرطان عنق رحم المرأة، تصاب به المنطقة السفلي داخل الرحم، ويظهر هذا المرض عندما تطور خلايا هذه المنطقة بصورة غير معتادة، ومن خلال موقع أخبار حصرية سنوافيكم متابعينا لكافة أعراض السرطان الأكيدة بالصور وبالتفاصيل.

أعراض سرطان الرحم وأبرز التفاصيل الهامة مثل الأسباب والتشخيص والعلاج
أعراض سرطان الرحم بالصور

أعراض سرطان الرحم

يعد كغيره من السرطانات الأخري، حيث لا تكون علامات سرطان الرحم واضحة في فترته الأولى، إذ تبدأ علامات أو أعراض سرطان الرحم بالوضوح بعد تطور المرض ويبلغ مراحله المتقدمة، لتتضمن بعدها بعض العلامات، ومن أشهر وأبرز علامات سرطان الرحم التالي:

  • ألم قوى.
  • نزيف غير معتاد من المهبل بموعد غير وقت الدورة الشهرية.
  • بعض الإفرازات المهبلية الغير معتادة.
  • الشعور ببعض الآلام بمنطقة الحوض.
  • حدوث فشل كلوي بسبب إعاقة عملها وتطور المسالك البولية نتيجة تقدم الإصابة بالسرطان.
  • فترة حيض غير معتادة، يكون بها نزيف بسيط أو غزير، أو تمتد لفترة كبيرة من الوقت.
  • نزيف عقب الجماع.
  • الشعور بالألم خلال عملية الجماع.
  • نزيف مهبلي رغم بلوغ سن اليأس.

ينبغي الذهاب للطبيب في حالة ظهور أيا من هذه العلامات، فالكشف المبكر للتعرض لسرطان الرحم يمكنه أن يساعد في دعم فرص الشفاء والعلاج، ومعالجة الإصابة بسرطان الرحم يتوقف علي الفترة التي يتم تشخيص المرض خلالها، إذ يحدد الطبيب الدواء الملائم لحالتك الصحية وفترة العلاج..

أسباب سرطان الرحم

كما ذكرنا، يظهر التعرض لسرطان الرحم نتيجة لانقسام وتطور غير طبيعي لخلايا وأنسجة الرحم وعنقه،ويزيد خطر الإصابة بذلك النوع نتيجة لعوامل الخطر الآتية:-

  • التعرض لفيروس الحليمي البشري: وهو احدي الأمراض المنتقلة جنسياً.
  • الزواج في سن مبكر للغاية: والمراد به هنا هو زواج الفتاة عقب ظهور الحيض لديها بعام واحد فقط.
  • التدخين: حيث تتحد المواد الكيميائية المكونة للسجاير مع خلايا الرحم لتزيد من نسبة الإصابة بالسرطان.

الوقاية من سرطان الرحم

علي النقيض، من الضروري إتباع الإجراءات والأساليب التي تدعم الحماية من التعرض لسرطان الرحم، والتقليل أيضاً من علامات سرطان الرحم، والتي تتضمن:-

  • القيام بفحص عنق الرحم المستمر والمبكر بكل ثلاث سنوات عقب إتمام العام الواحد والعشرين.
  • إتباع الإجراءات الوقائية خلال العلاقة الحميمة لتقي نفسك من التعرض للأمراض المنتقلة جنسياً.
  • الابتعاد عن التدخين.
  • ممارسة التمارين باستمرار.
  • الانتظام علي نظام صحي ومتوازن يتضمن الفواكه والخضروات والحبوب الكاملة.

إن الدراية بعلامات سرطان الرحم الأكيدة والتي تساعد كشفه المبكر، حيث تصل نسبة العلاج والشفاء عندما يكتشف مبكراً إلي 100%، لتتناقص هذه القيمة مع تطور مرحلة المرض.

أعراض سرطان الرحم الحميد

قد تعانين من نزيف ودوخة قوية في حالة إصابتك بسرطان الرحم الحميد، حيث تكون الأورام الليفية غالبا حميدة في منطقة الرحم، إلا أنها قد تتطور وتمثل خطرا علي وظائف مختلفة في الجسم، سرطان الرحم عبارة عن أورام صلبة تتكون من أنسجة ليفية، تظهر غالبا في صورة كتل ورمية مختلفة تتطور ببطء، وفي الغالب لا ينتج عنها أي علامات، ويختلف مدي كبر الأورام الليفية بصورة كبيرة بين السيدات، إذ يواجه البعض ورم ليفي كبير إذ يتضمن منطقة البطن كاملة، أو ضئيل بما يشبه بذرة جريب فروت، ويتوقف نمو أو كبر السرطان الحميد للرحم، على التغييرات التي تحدث لهرمون الإستروجين.، إذ كلما تزداد إفرازات ذلك الهرمون يرتفع تطور الأورام الليفية، وفي الغالب تتناقص الأورام عقب توقف الطمث أي حين يلغي الجسم إنتاج الإستروجين.

أعراض سرطان الرحم وأبرز التفاصيل الهامة مثل الأسباب والتشخيص والعلاج
أعراض سرطان الرحم

أنواع الأورام الليفية

يوجد الكثير من الأنواع للأورام الليفية داخل الرحم كالتالي:-

  • الأورام الليفية الملساء: تتطور دائما في جدار الرحم، إذن يمكنه التسبب في تضخيم الرحم خلال النمو.
  • الأورام الليفية تحت المخاطية: تحدث هذه الأورام في الغالب تحت بطانة الرحم ويمكنها التسبب في مشاكل الدورة الشهرية، وبالأخص خلال تحركها وتطورها حول جزء الحوض.
  • الأورام الليفية غير المثقوبة: تنمو هذه النوعية من الأورام عندما تتطور الأورام الليفية الشقية، ومع استمرار تطوره قد يصير ملتويا وينتج عنه آلام قوية.
  • الأورام الليفية الضامة: يتطور هذا النوع من الأورام فوق الجدار الخارجي للرحم دائماً وفي العادي لا ينتج عنه أي علامات حتى يتطور بصورة كبيرة إذ يتفاعل مع الأجزاء الأخري.
  • الورم الليفي البقعي: يتطور هذا النوع بصورة جانبية بين الأربطة المتعلقة بالرحم داخل منطقة البطن،ويصعب التخلص من هذا النوع بدون التدخل في سواعد الدم.
  • الورم الليفي الطفيلي: من أندر الأنواع التي تظهر في الرحم، ينتج عن تداخل عضو آخر مع الورم الليفي.

تشخيص الأورام الليفية

في الغالب يتم القيام بالتشخيص للأورام الليفية داخل منطقة الرحم من قبل المختص عن طريق القيام بفحص الموجات الفوق صوتية لمعرفة سبب الكتلة، وبالرغم من هذا قد تتضح بعض الأورام الليفية فصورة أورام داخل المبيض، لهذا تعد الجراحة هي الإجراء الوحيد القادر على القيام بالتشخيص الدقيق.

أعراض سرطان الرحم الحميد

بالرغم من عدم تسبب الأورام الليفية فأي علامات، إلا أنه يوحد ما يعادل 25% من السيدات قد تظهر عليهن بعض العلامات كالآتي:

  • نزيف غير معتاد.
  • ألم خلال الحيض.
  • انتفاخ البطن.
  • التبول بكثرة.
  • عدم المقدرة علي التحكم في المثانة.
  • خلال الحالات القوية قد لا تتمكن المرأة علي التبول إطلاقاً.
  • في حالة امتداد الورم الليفي تجاه ظهر المرأة، يمكنه دفع الأمعاء والتسبب في اضطراب عملها، ويترتب علي ذلك الإمساك وبعض آلام الظهر.
أعراض سرطان الرحم وأبرز التفاصيل الهامة مثل الأسباب والتشخيص والعلاج
أعراض سرطان الرحم

العلاجات الجراحية للورم الحميد

في حالة كون السرطان الحميد للرحم شديد كفاية ليتسبب فأعراض محددة، فتكون الجراحة غالبا هي الحل الأمثل للعلاج، وفيما يلي طرق العلاج المناسبة:

  • استئصال الرحم

في حالة ظهور أعراض نزيف قوية لكي أثناء الدورة الشهرية أو الآلام غير محتملة ناتجة عن الضغط على عضو آخر من قبل الأورام الليفية، ربما يقترح لكي طبيبك القيام بعملية استئصال الرحم.

  • استئصال الورم العضلي

هو إجراء الاستئصال لكل ورم علي حدة بدون التسبب بضرر للرحم، مما يحمي قدرة السيدة علي الإنجاب، ورغم ذلك فإنها تتطور مرة أخرى، فعندما تلجأ مرة أخرى لاستئصال الورم العضلي، يمكنه التسبب فمشكلات أخري كتلاصق جدران الرحم نتيجة الندوب.

  • انسداد الشريان الرحمي

تجري هذه العملية عن طريق وضع جزيئات البولي فينيل داخل الشريان، حيث تعترض مرور الجزيئات للأوعية، وبناء عليه تلغي إمدادات الدم للأورام الليفية، مما يعمل على تقليصها مع مرور الزمن، ورغم هذا قد يتسبب التقلص الدائم للأورام الليفية بنسبة كبيرة إلي نزيف شديد والآلام للحوض بصورة كبيرة، وفي حالة تعرضك لورم ليفي في الرحم، فابحثي عن حلولك قبل اختيار العلاج الذي تودين تجربته، في الوقت الحالي توجد العديد من البدائل المتاحة عوضا عن استئصال الرحم.

أعراض سرطان الرحم وأبرز التفاصيل الهامة مثل الأسباب والتشخيص والعلاج
أعراض سرطان الرحم

سرطان بطانة الرحم

يعد احدي أنواع السرطان التي تنشأ في الرحم، تبدأ أغلبية سرطانات الرحم داخل طبقة الخلايا التي تشكل بطانة الرحم، يطلق على سرطان البطانة للرحم مسمي سرطان الرحم، وتوجد أنواع متعددة للسرطان يمكنها أن تنشأ داخله، وتشمل ساركوما الرحم، وتعد أقل انتشارا بكثير مقارنة بسرطان الرحم.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.