التخطي إلى المحتوى

أعراض مرض الإيدز الأكيدة، يعتبر مرض الإيدز مرض مزمن وهو ناتج عن فيروس نقص المناعة البشرية، لأنة يعمل علي إصابة خلايا CD4 ويسبب في تدميرها، وهذه الخلايا نوع من خلايا الدم البيضاء المسؤولة عن الجهاز المناعي بالجسم، وعند نقص خلايا الدم البيضاء CD4 الموجودة بالدم عن 200 خلية فهذا يسبب خطر علي مرضي نقص المناعة البشرية.

أعراض مرض الإيدز الأكيدة
أعراض مرض الإيدز الأكيدة

أعراض مرض الإيدز الأكيدة والمضاعفات

  • أعراض نقص المناعة البشرية

هناك حوالى أكثر من 37 مليون شخص حول العالم مصابين بالأيدز ولكن تختلف الأعراض من حالة لأخرى، وهذا يعتمد علي مرحلة العدوى المصاب بها كل حالة.

أولاً العدوى الأولية: عند إصابة الشخص بالفيروس في مده من شهر إلي شهرين فهي تظهر عليه أعراض نسبة الإنفلونزا وهى تمثل:-

  • أرتفاع شديد في درجة حرارة الجسم.
  • حدوث طفح جلدي.
  • صداع.
  • حدوث تعرق في فتره الليل.
  • الإسهال.
  • وجود ألم في العضلات والمفاصل.
  • وجود ألم في الحلق.
  • حدوث تقرح في الأعضاء التناسلية.
  • وجود تورم في الغدد اللمفاوية وبالأخص الرقبة.
  • حدوث تقرح في الفم.

ثانيا العدوى السريرية: في هذه المرحلة من الممكن أن تكون الفترة من 8 إلي 10 سنوات، حيث يكون التركيز فيها قوة وقدره الجهاز المناعي في مقاومة الفيروس، وفي خلال هذه الفترة من الممكن آلا تظهر أعراض فيها.

مرحلة ظهور الأعراض وتطور مرض الإيدز: هناك حالات كثيرة لم تكتشف وجود المرض، وعند عدم تناول العلاج قد يزداد الأمر في الخطورة ولكن هناك أعراض قد تظهر في هذه المرحلة وهى:-

  • حدوث تعرق في فتره الليل.
  • حدوث أرتفاع في درجة حرارة الجسم ويصاحبه قشعريرة.
  • حدوث ضيق تنفس وسعال.
  • الأسهال.
  • وجود بقع بيضاء في اللسان أو الفم.
  • صداع.
  • عدم وضوح الرؤية.
  • فقدان الوزن.
  • طفح جلدي.

طرق انتقال العدوى بفيروس نقص المناعة البشرية

  • ينتقل عن طريق الدم وهذا عند أتباع إجراءات فحص دقيقة في المعمل.
  • ينتقل عن طريق سوائل الجسم في الذكور عن طريق السائل المنوي وعن الإناث عن طريق الإفرازات المهبلية وهذا يتم من خلال الاتصال الجنسي وهنا تتنقل العدوى من الشخص المصاب إلي السلم، سواء كان الاتصال مهبلياً أو شرجياً أو فموياً.
  • استخدام الحقن الملوثة وبالأخص مدمنين المخدرات.
  • من الأم للطفل إذا كانت الأم مصابة ولم تتناول العلاج المناسب لها خلال فتره الحمل هذا يزيد من إصابة الجنين بالعدوى.
  •   إذا كانت الأم مصابة يجب عليها عدم إرضاع طفلها طبيعيا لأن هذا يصيبه بالعدوى بمرض الإيدز.
    ولوجود الإيدز في اللعاب والعرق والدموع والبول لذلك ينتقل عن طريق:-
  1. العناق.
  2. التقبيل.
  3. التصافح بالأيدي.
  4. العطس.
  5. أستخدام المناشف.
  6. الأكل في نفس الأدوات مع المريض المصاب.

الأشخاص الأكثر عرضة للإصابة بمرض الإيدز

  • هم الأشخاص الذين يمارسوا الجنس المحرم والشاذ أيضا.
  • الأشخاص المصابون بمرض من الأمراض الجنسية مثل الأمراض المسببة تقرحات في الأعضاء التناسلية.
  • تكرار استخدام الحقن وبالأخص متعاطي المخدرات.
  • الرجال ليس المختونين وهناك أبحاث أثبت انهم أكثر عرضة للعدوى بمرض نقص المناعة البشرية.

التشخيص

حيث يتم تشخيص مرض الإيدز عن طريق تحليل الدم، حيث وجود الأجسام المضادة لفيروس الاليزا أو الكومبو، وهى تبدأ في الظهور من 6 إلي 12 أسبوع من خلال الإصابة بالعدوى، إذا كانت النتيجة إيجابية من يتم عمل تحليل وسترن بلوت حتى تكون النتيجة قطعية.

المضاعفات

  • يؤثر علي جهاز المناعة بالجسم ويصيب الشخص بكثير من الأمراض الأخرى.
  • السل.
  • العدوى بالسالمونيلا.
  • التهاب السحايا.
  • أنواع مختلفة من السرطانات.
أعراض مرض الإيدز
أعراض مرض الإيدز الأكيدة

وإلي وقتنا هذا لم يتم أكتشاف علاج للقضاء علي مرض الإيدز  ويجب أتباع طرق الوقاية منه.

أدوية مضادة للفيروسات القهقرية (Anti – retroviral drugs)

تقوم الأدوية المضادة للفيروسات القهقرية بكبح نمو وتكاثر فيروس الإيدز (HIV) في المراحل المختلفة من دورة حياته. وتتوفر هذه الأدوية بسبع مجموعات مختلفة:

  • مثبّطات إنزيم المُنْتَسِخَة العكسية المضاهئ للنوكليوزيد (Nucleoside analog reverse – transcriptase inhibitors – NARTIs or NRTIs).
  • مثبطات البروتياز (Proteaseinhibitors – PIs).
  • مثبّطات إنزيم المُنْتَسِخَة العكسية اللا نوكليوزيدية (Non – nucleosidereverse – transcriptase inhibitors – NNRTIs).
  • مثبّطات إنزيم المُنْتَسِخَة العكسية النوكليوزيدية (Nucleosidereverse – transcriptase inhibitors – NtRTIs).
  • مثبطات الاندماج (Fusion inhibitors).
  • مثبطات الأنزيم المدمِج (مثبطات الاندماج بالمادة الوراثية (Chemokine co – receptor inhibitors – Integrase inhibitos).

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *