أم كلثوم، وُلدت فاطمة بنت الشيخ إبراهيم السيد البلتاجي والمشهورة باسم أم كلثوم عام 1898 في محافظة الدقهلية في دلتا النيل في مصر، وهي من أشهر المطربات المصريات والعرب، وتعتبر من أهم الأصوات الغنائية العربية لها عدد كبير من الأغاني المميزة التي أطربت وما زالت تطرب الكثير من الأجيال وصوتها الرائع جعلها تؤدي في المناسبات المحلية والأعياد الدينية وانتقلت إلى القاهرة عام 1923 لتبدأ مسيرتها الفنية وتتعرف على الملحنين زكريا أحمد ومحمد القصبجي والشاعر أحمد رامي الذي كتب عدداً كبيراً من أغانيها وإضافتها للتخت الشرقي في حفلاتها مما أدي إلي زيادة نجوميتها ، وللإضافة للأفلام التي شاركت فيها وأهمهاسلامه” ”وفاطمهوبعض الأفلام الأخري.

إنجازات أم كلثوم

بدأت أم كلثوم طريقها الفني عام ١٩٢٦ وعقدت مع شركه تسجيلات الأقراص الغرامافون وكانت تضمن راتباً ثانوياً بالإضافة إلى نسبة على كل قرص يتم بيعه بعد أن وصلت للأمان الاقتصادي بهذا العقد بدأت تظهر بشكل أكبر كمؤدية محترفة وفي نفس الوقت تعرفت علي الشاعر أحمد رامي الذي كتب لها 137 أغنية وعلى الملحن محمد القصبجي وعلي الصعيد الموسيقي حدث حدثان مُهمان في نفس السنه الذي بدأت أم كلثوم إلي النجومية الأول أنها اتخذت قراراً بألا ترافقها عائلتها مرة أخرى أثناء أدائها الغنائي وأن يتم تعويضهم ب تخت شرقي (فرقة مؤلفة من مجموعة من الموسيقيين والآلات المختلفة).

وشكَّلت أم كلثوم هذا التخت من أمهر موسيقيي عصرها، وهو ما نقلها من مغنية شعبية إلى مطربة محترفة مع موسيقى عصرية ومتطورة، الحدث الثاني الهام هو تغييرها لنمط أغانيها من الأغاني التقليدية والدينية إلى الأغاني المعتمدة على أشعار وألحان حديثة وتنافس أهم الشعراء والملحنين في ذلك العصر على إعطائها أعمالهم الفنية، وبمجيء عامل 1930 أصبحت السينما حديث الشارع المصري وحاولت أم كلثوم أن تترك بصمتها في الشارع المصري ومثلت العديد من الأفلام الرومانسية وغيرها.

وحققت ناجحاً عظيماً من خلاص عملاها وتقديمها للشعر العربي في أغانيها وحفلاتها بأداء غنائي رائع وأدهش الجميع وتحليلات أدائها كانت تحتل مساحة واسعة في نقاشاتهم مما أكسبها لقبصوت مصروفي القرن الخمسينات والستينات القرن الماضي أصابت التهاب الكلية وكانت لا تتوقف عن الغناء وتزوجت عام 1954 من طبيبها وأحد مستمعيها ومعجبيها الكبار وفي عام 1967 قدمت للمرة الأولى حفلة خارج العالم العربي في باريس وفي تلك السنة قامت بجولة عربية شملت مدناً مثل بغداد ،دمشق، بيروت وطرابلس لدعم صورة مصر بعد نكسة حزيران حيث حملت جواز سفر دبلوماسياً وكانت تقدم الحفلات وترسل ريعها إلى الخزانة المصرية، كانت بمثابة سفيرة لمصر والعرب.

#إنتِ الحكاية
#إنتِ الحكاية

من روائع زمن الفن الجميل أم كلثوم _ودارت الأيام بالفيديو

وفي النهاية نتمنى أن يحظي المقال عن أم كلثوم في نقاط بسيطة علي إعجابكم من خلال موقع أخبار حصرية بما كُتب به من معلومات، ونتمنى أن يتم تفعيل إشعارات الموقع من أجل أن يصلكم جديد الأخبار الحصرية لحظة بلحظة وكن معنا في قلب الحدث، كما يمكن الاشتراك معنا في خدمة أخبار جوجل نيوز Google News، ويمكنكم التعليق علي المقال في حال وجود أي استفسارات وسنقوم بالرد عليكم متابعينا في أسرع وقت.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *