تتطلع نجمة هوليوود الشهيرة أنجلينا جولي إلي بلوغ سن الخمسين من عمرها اليوم ٢ فبراير 2021، وقالت في سن الـ 45 عامًا في مقابلة مع مجلة “فوج “البريطانية” لدي شعور بأنني سأكون في حالة جيدة ببلوغي الخمسين”، وقالت “أنها تشعر بالفعل بأنها افضل حالا بكثير في سن الأربعين عما كنت من قبل، ومن الطريف انها تجد أبناءها يشعرون بالقلق عليها، وقالت “مؤخراً كنا علي الترامبولين، وقال لي أبناءي: لا أمي، لا تفعلي ذلك، سوف تؤذين نفسك”.

لا شك في أن النجمة الأمريكية أنجلينا جولي قامت ببناء بيت عائلة جميلة مؤلفة من 6 أطفال، 3 منهم بالتبني، حيث تمتاز الفنانة انجلينا جولي بعمل الخير، وأعطت درسًا في الإنسانية والأخلاق العالم اجمع ولقبوها “أيقونة الإنسانية“، وذلك لشعورها بوفاة والدتها في سن مبكرًا وقالت: ” لذلك ربما يمنحني الكبر في السن شعوراً بالانتصار”.

ومن أهم أعمال أنجلينا جولي الخيرية

تبرعت ب 3 مليون دولار لحادثة تسونامي عام 2004، وتبرعت بـ 4 مليون دولار لمنكوب المجاعة في الكونغو الديمقراطية 2010، وتبرعت ب 2 مليون لمنظمة الطفل العالمي عام 2011، وغيره من أعمالها الخيرية والجمعيات الخيرية بمختلف أشكالها حتي يومنا هذا، ودائما تقوم بدور الأم حيث تقوم دائمًا بتبني الأطفال، وأخرهم الطفل السوري “موسي” الذي عمره 3 سنوات الذي كان ملقيًا وحيدًا بين الخيام بعد أن توفي والداه في الحرب.

وأضافت جولي، التي جسدت دور لارا كروفت في سلسلة أفلام الحركة “تومب ريدر” قبل عشرين عاماً، مازحة: “كان هناك وقت كنت فيه نجمة أفلام حركة، والآن يخبرني أطفالي بأنه يجب علي أن أنزل من الترامبولين حتى لا أؤذي نفسي”.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.