أعلنت السلطات الأمريكية عن إطلاقها لسراح ضابط الشرطة السابق (ديريك شوفين)، وهو المتهم الأساسي بقتل الأمريكي من أصل أفريقي (جورج فلويد)، وحسب ما صرحت جريدة (ديلي ميل)، فإن الشرطي السابق قد تم إخلاء سبيله بعد تقديم كفالة غير نقدية، هي عبارة عن سند بقيمة مليون دولار، كما أكدت وزارة الإصلاحيات أن ديريك شوفن صاحب الـ 44 عام، قد تم إطلاق سراحه من مرفق (مينيسوتا الإصلاحي) في أوك بارك هايتس.

وكان شوفين محتجزا في سجن شديد الحراسة منذ 31 مايو، وذلك بعدما انتشر مقطع فيديو مؤلم على مواقع التواصل الاجتماعي، وهو يقوم بركبته بالضغط على رقبة فلويد لأكثر من 8 دقائق ويقول “لا أستطيع التنفس” قبيل وفاته بوقت قصير جدا، أدت وفاته إلى مظاهرات واحتجاجات غير مسبوقة في مختلف أنحاء الولايات المتحدة الأمريكية، يعتبر شوفين متهما بالقتل من الدرجة الثانية والثالثة، أضاف إلى أنه متهما بالقتل الغير متعمد من الدرجة الثانية، وقد تم تحديد قيمة الكفالة النقدية سابقا بقيمة 1.25 مليون أو مليون دولار، لكن بشروط.

من موجب شروط الإفراج عنه يجب عليه حضور جميع جلسات المحكمة (السلطات الأمريكية)، مع التواصل بطريقة مباشرة أو غير مباشرة مع أي من أفراد عائلة فلويد متضمنا بذلك مواقع التواصل الاجتماعي، ذكر تقرير نشرته مجلة (نيوز ويك) الأمريكية، أن شوفين قد يحصل على تعويضات مالية خاصة بتقاعده قد تصل إلى مليون دولار حتى وإن أديت بقتل جورج فلويد.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.