العلامات الأولى للولادة الطبيعية: هناك عدد من العلامات التي يجب الأخذ بها في حالة الولادة، حيث أن علامات الولادة يمكن أن تندرج بين العلامات التي تبدأ فيها بتحضير الجسم علي الولادة وذلك خلال الشهر الأخير من الولادة، وهي عبارة عن دلائل تكون قبل الولادة الفعلية، بعض العلامات الأخري التي تشير إلي تأكيد الولادة الطبيعية والتي سنتناولها سوياً في هذا الموضوع من خلال موقع أخبار حصرية.

ما يحدث للجنين عندما تبكي الأم وأمور يتعلمها الجنين في بطن أمه
علامات الولادة الأولي التحضيرية

علامات الولادة التحضيرية والعلامات الطبيعية

  • ما هي علامات الولادة التحضيرية 

هي عبارة عن علامات ودلائل تكون قبل علامات الولادة الطبيعية، وهناك الكثير من السيدات التي قد لا تشعر بها، كما أنها تحدث في أخر أسابيع فترة الحمل، والتي تتم لتهيئة الرحم للاستعداد لعملية الولادة الحقيقية وهي مثل:-

العلامات الأولى للولادة الطبيعية

  1. الطمس: وهو نضج عنق الرحم أي أنه يصبح أكثر ليونه ورقة، ويحدث ذلك الطمس في الأسابيع الأخيرة من الحمل كما ذكرنا من قبل دون أن يحس بذلك المرأة الحامل، كما يمكن ألا تلاحظين ذلك العلامات وسيقوم الطبيب المعالج بإخبارك في الاستشارة المهبلية، ومن المفترض أن تكون فتحة عنق الرحم من 3 – 4 سم، حيث يجب أن تصل فتحة الرحم إلي 100% لسهولة عملية الجنين وذلك قبل إجراء عملية الولادة.
  2. بدء نزول الطفل إلي قناه الولادة علي أن تكون الرأس لأسفل قناه الولادة في منطقة الحوض الأمر الذي يشعرك بالتبول بشكل مستمر نتيجة الضغط علي المثانة وذلك خلال من 7 إلي 14 يوم قبل الولادة، إلي جانب الشعور بالتنفس بشكل طبيعي لنزول الطفل وفك الضغط علي الرئة.
  3. التمدد: يحدث تمدد أو اتساع عنق الرحم وذلك خلال الفترة الساعات القليلة قبل عملية الولادة ولكن ببطء، ويزداد هذا الاتساع بشكل أسرع كلما اقترب موعد الولادة حتي يصل إلي 10 سم.
  4. الإفرازات المهبلية: تزداد بقع الدم الخفيف خلال الثلاث أسابيع الأخيرة من الحمل، أو ما يعرف بإفرازات المهبلية الوردية والتي تدل علي بداية الولادة، وفي حال إذا كان هناك نقط دم بشكل أكثر فيجب استشارة الطبيب علي الفور لاحتمالية وجود مشكلة.
  5. هناك طبقة سميكة (تمنع دخول أي بكتيريا إلي الرحم) عند فتحة الرحم، وتتلاشي في حال بدأ عملية الطمس والتمدد السابقة وهي بالتالي من علامات الولادة فقدان هذه الطبقة.
  6. لا يستطيع أحد معرفة موعد الولادة الطبيعية في ظل أحدث الأجهزة الحالية أو حتي التنبؤ به، ولكن يمكن حساب الموعد التقريبي للولادة الطبيعية والتي يتم احتسابها من آخر موعد للـperiod الشهرية الأخيرة قبل الحمل، ويمكن حدوث ذلك خلال الأسبوع الـ 36 والـ 40 من الحمل، ويمكن أن تحدث الولادة المبكرة بداية من الأسبوع الـ 20.

علامات الولادة الأكيدة

هناك العديد من العلامات ومنها:-

  • الشعور بآلام في الظهر.
  • نزول ماء الجنين.
  • التقلصات المستمرة أو ما يسمي بطلق الولادة.

أما عن حالة الولادة فتتشابه الولادة الأولي مع غيرها ولكن الأولي تكون أطول، أما عن طلق الولادة للبكرية فهناك:-

  • الطلق المبكر
  • الطلق النشط.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.