حكمت المحكمة النيجيرية بالإعدام شنقا على سفاح النساء النيجيري الذي قتل 9 من النساء في مدينة بورت هاركورت، بالرغم من أن أحكام الإعدام ليست شائعة بالشكل الكبير في نيجيريا، فقد تم تنفيذ آخر 3 أحكام إعدام عام 2016. إلا أن في هذه القضية تحديدا، أصدر القاضي (أدولفس إينيبيلي) حكمه بأن المتهم سييتم إعدامه شنقا حتى الموت.

سفاح النساء النيجيري

وأعلنت السلطات أن (غراسياس ديفيد ويست) صاحب الـ 40 عاما، قام بارتكاب هذه الجرائم بين يوليو وسبتمبر من عام 2019، فكان يعمل على تقييد ضحاياه أولا ثم الاعتداء عليهن وأخيرا خنقهن حتى الموت، وذلك في غرف فندقية في أنحاء مختلفة من نيجيريا.

فبحسب ما ذكرته الشرطة كان المتهم يقوم بجرائمه في فنادق رخيصة، لأن الإجراءات الأمنية فيها تكاد تكون معدومة ولا يوجد كاميرات مراقبة لرصد تحركاته.  تقع هذه الفنادق بوسط مدينة بورت هاركورت وأطرافها، ولكي يضمن منع هؤلاء النساء من إثارة الجلبة وجذب الانتباه، كان يعمل على تهديدهن بسكين، ثم يستولي على أموالهن و بطاقاتهن الائتمانية بعدها يشرع في ارتكاب جريمته.

بالرغم من نجاة ضحية واحدة من بين يديه، إلا أنها لم تدل بشهادتها في المحكمة، في حين طالبت السلطات منها عدم مغادرة الولاية. كما أضافت السلطات أن المتهم قد اعترف بقتله ل 6 نساء أخريات في أماكن أخرى، لكن لم توجه له أي اتهامات لغياب الأدلة.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.