قامت الأجهزة الأمنية من التمكن من ضبط أحد الأشخاص يقوم بإدارة صفحتين على فيس بوك وذلك لاستقطاب راغبي شراء العملات المقلدة والاحتيال عليهم، حيث أنه قد تم رصد العقوبات المقررة على المتهمين في جرائم تزوير العملات المالية وذلك وفقا لما جاء في قانون العقوبات، حيث أنه قد نصت المادة رقم 202 على أن يتم معاقبة كل من زيف أو قلد أو زور عملة معدنية أو ورقية تم تداولها في مصر أو خارجها بالسجن المشدد.

يمكننا أن نوضح معني تزييف العملات المالية على أنه يتم انتقاص شيء من معدن العملة أو أن يتم طلاء العملة بطلاء يجعلها تشبهه عملة أخرى أعلى منها في القيمة، وتكون العملة الورقية في حكم أوراق البنكنوت التي تم إصدارها قانونًا، كما نصت المادة 202 مكرر وفقا لقانون العقوبات أن يتم المعاقبة بالعقوبة التي تم ذكرها في المادة السابقة كل من قام بتقليد أو تزييف أو تزوير بأي طريقة عملة وطنية تذكارية فضية أو ذهبية صدرت بشكل قانوني.

بالإضافة إلى أنه يتم المعاقبة بنفس العقوبة كل من قام بتزييف أو تقليد عملة أجنبية متى كانت الدولة صاحبة العملة المزورة تعاقب على تزوير العملات التذكارية المصرية، والجدير ذكره أن بداية الواقعة كانت عندما رصدت الإدارة العامة لمكافحة جرائم الأموال العامة بقطاع الجريمة المنظمة وجرائم الأموال العامة.

قد وجد أن هناك بعض الصفحات على مواقع التواصل الاجتماعي يقوم بإدارتها أحد الأشخاص يعرض من خلالها عملات وطنية مزيفة، حيث يبيع كل ألف جنية مقلدة ب 350 جنيه صحيحة بهدف الاحتيال والنصب على راغبي شراء تلك العملات لكي يحصل على أموالهم.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *