بناء على توجيهات محافظ القاهرة بتفعيل مبادرة السيد رئيس الجمهورية مبادرة الـ100 مليون صحه مبادره احمي نفسكم، قام محمد عبد الهادي رئيس حي السلام أول باستكمال توزيع بوسترات إرشادية على محلات الحلاقة والكوافير وحملات توعية للمواطنين بالتعاون مع المنطقة الطبية.

مبادرة الـ100 مليون صحه

وفى نطاق محافظة الشرقية تواصل فعاليات تنظيم لقاءات وندوات توعية  تحت شعار “احم نفسك” لتوعية أصحاب صالونات الحلاقة والتجميل من مخاطر نقل العدوى لوباء كورونا ذلك ضمن فعاليات مبادرة 100 مليون صحة للحد من انتشار العدوى وذلك استكمالا لمبادرة للقضاء على فيروس سي، ونفذت مديرية الصحة، ورش عمل بمجالس مدن “الزقازيق ، الإبراهيمية ، ههيا ، فاقوس ، الحسينية ، العاشر من رمضان ، ديرب نجم ، القنايات ، أبو حماد ، الصالحية الجديدة، بلبيس ، القرين”.

قامت فيها إدارة الثقافة الصحية بمديرية الشئون الصحية بالشرقية برئاسة الدكتورة عزه رشاد مديرة الإدارة بتنظيم وتنفيذ ورش عمل مكثفه بالتنسيق مع الوحدات المحلية ، لتدريب وتثقيف وتوعية العاملين والمواطنين بمحلات الحلاقة وصالونات التجميل بمختلف القرى والمدن بالمحافظة ، للحد من عدوى الفيروسات الكبدية.

فهناك الكثير من الرجال والسيدات الذين يذهبن إلي صالونات الحلاقة والتجميل، مما يجعلهم معرضين للإصابة بالعدوى بسبب استخدام الأدوات الشخصية لأكثر من شخص وهي غير معقمة، مثل “أمواس الحلاقة والأمشاط والمقصات”، والتي تؤدي إلى الإصابة بأمراض الفيروسات الكبدية ، فضلا عن أن استخدام نفس “أدوات تصفيف الشعر” يؤدي لانتقال عدوى القشرة والقمل.

حيث المبادرة تستهدف القضاء على بؤر العدوى في صالونات التجميل والنوادي الصحية، باتخاذ إجراءات وقائية للحد من انتشار الفيروسات الكبدية، وتنفيذ إجراءات مكافحة العدوى؛ لمنع إضافة مصابين جدد خاصة بالأماكن المرتفعة الخطورة في نقل العدوى مثل صالونات الحلاقة، والكوافيرات، والنوادي الصحية، وتنظم ورش عمل لتثقيف المهنيين بصالونات التجميل، لعدم نقل العدوى.

وفى محافظة الأقصر أوضح محسن الشامي مدير عام إدارة الأزمات والكوارث بمحافظة الأقصر، أنه انطلقت مجالس المدن المختلفة في تنظيم ورش عمل وندوات ضمن مبادرة توعية أصحاب صالونات الحلاقة والتجميل مكملة لمبادرة 100 مليون صحة للقضاء على بؤر العدوى، موضحاً أن القضاء على العدوى مهم جداً لعدم تطور الأمراض، وذلك تحت رعاية المستشار مصطفى الهم محافظ الأقصر.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.