صرح الدكتور طارق شوقي  وزير التربية والتعليم تزامنا مع بداية العام الدراسي الجديد، أنه يسير وفقا لما جرى التخطيط والترتيب له، وان هناك متابعة دائمة في المدارس ومحاوله منع التكدس من أولياء الأمور، موضحا، ومن حيث ما صرحت به هيئه الأرصاد الجوية من سوء الأحوال الجوية، فأن قرار وقف الدراسة هو قرار المحافظ في كل محافظة وليست الوزارة، ولا يوجد حاليًا ما يستدعى هذا إطلاقا.

توفير محطات تلفزيونية تعليمية لتكون مصدر للتعلم

علما بان بداية العام الدراسي قوية وهناك إقبال كامل من المعلمين والطلاب بالشروط والضوابط الاحترازية، كما أن الكمامات الطبية في كل مكان ويمكن ارتدائها الطلاب بشكل دائم على مدار اليوم الدراسي، كما أشار إلي أن هناك ربط يتم بين المدرسة والشرح في القنوات التعليمية، حيث يتم شرح الدرس من خلال القناة التليفزيونية التعليمية بشكل متوازي مع المنهج كما يتم توزيعه على أيام الأسبوع، وجداول الحصص في القنوات التعليمية يتم وضعه بشكل أسبوعي لتسير الأمور بشكل تدريجي ومتوازن.

مع العلم أن هناك خطة بديلة التي تجرى حاليا والسيناريوهات التي يتم تطبيقها حال وقف الدراسة بسبب جانحة كورونا حيث ارتفعت الإعداد تزامنا مع فصل الشتاء، واعتماد الطالب التعلم أون لاين في شرح المناهج من خلال توفير فيديوهات تفاعلية ودروس إلكترونية من خلال المنصات الإلكترونية، مشيرا إلى أنه في الصفوف من KG1 وحتى الثالث الابتدائي، سيتم العمل علي توافر  قناة لهم في منتصف نوفمبر المقبل، خاصة أن الدراسة في هذه الصفوف تعتمد على التواصل مع المدرس داخل الفصل.

فيما افصح الدكتور طارق شوقي أنه تم إطلاق قناة مدرستنا” للصفوف من الرابع وحتى الثالث الإعدادي، كما سيتم توفير محطات تلفزيونية تعليمية، بحيث ستكون هي المصدر الرئيسي للتعلم، فضلاً عن عدد من المنصات الإلكترونية الأخرى لمن تتوفر لديهم خدمة الإنترنت، وبالنسبة للصفوف من الأول إلى الثالث الثانوي وفرت الوزارة للطلاب العديد من مصادر التعلم بالإضافة إلى أجهزة التابلت.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.