التخطي إلى المحتوى

طريقة الحساب الصينية لمعرفة نوع الجنين، تطمح الكثير من النساء لاكتشاف نوع المولود منذ ابتداء شهرها الأول لفترة الحمل بكل شوق، فأدى ذلك لاتجاه البعض منهن للحاسبة الصينية حيث تمثل إحدى أشهر الجداول المتخصصة لاكتشاف نوع المولود، إذ ظهرت منذ ما يقارب 700 سنة حتى هذه الآونة، ويعود ذلك لكثرة الأقوال المنتشرة بشأنها عن نتائجها التي توفرها بنسبة تصل إلى 90%.

حاسبة نوع الجنين
حاسبة نوع الجنين

طريقة استخدام حاسبة نوع الجنين الجدول الصيني

أصبح اكتشاف نوع المولود إحدى أسهل الأشياء لدى الطب ابتداء من رابع شهر يمكن للآباء والأمهات اكتشاف نوع المولود بنت كانت أم ولد من خلال حاسبة نوع الجنين، إذ دفع الفضول الزائد لدى البشر للبحث عن كافة الأساليب التي تمكنهم من اكتشاف نوع المولود وإحداها الجدول الصيني، الآن يستطيع الآباء اكتشاف جنس المولود سواء بنت أم ولد فقط بالنظر لخريطة حاسبة الجدول الصيني:-

  • يتم تعيين الشهر الذي تم به الحمل.
  • بعدها تختار والدة الطفل سنها الحقيقي.

توجد الكثير من الأمهات ممن يردن تعيين وقت للحمل لعلها أن تحصل على ما تريده بنت كانت أم ولد وفيما يلي نوصى بالخريطة الصينية كالتالي:-

  • حينما ترغبين بالحمل بذكر يرجى العلم بكون أنسب الأشهر الملائمة ابتداء من شهر أبريل وصولا لشهر سبتمبر.
  • بينما حين ترغبين بالحمل بأنثى يفضل حدوث الحمل خلال الأشهر الفردية أي شهر يناير ومارس وأيضاً أكتوبر.

الطريقة الصينية لحساب الحمل

نذكر مثالا عن أسلوب اكتشاف جنس المولود وكيفية استخدام حاسبة نوع الجنين وهى كالتالي:-

  • حينما تكون الأم في سن الخمسة وعشرون عام وثمان شهور حينها يتم حذف الثمان شهور لتظل خمسة وعشرون عام فقط.
  • بعدها نصل لفترة التبويض بحيث نختار الشهر الذي تمت به عملية الإخصاب.
  • حينما يحدث الحمل خلال شهر مايو حينها يكون الجنين أنثى، بينما حين يكون خلال شهر يونيو فيكون المولود ذكرا.

شروط نجاح الجدول الصيني لتحديد جنس الجنين

يعتبر إحدى الأساليب التي نتج عنها ضجة كبيرة بشأن اكتشاف جنس المولود عن طريق استخدام حاسبة نوع الجنين، حيث أنها طريقة متوارثة وعريقة بين الأجيال، وحتى تصل الحامل للنتيجة المرغوبة والأقرب أكثر للحقيقة يرجى السير على الشروط القادمة:-

  • من الأفضل أن تزداد الحامل عام فقط عن سنها الحقيقي حينما تستخدم الحاسبة.
  • ينبغي حساب السن من خلال الشهور القديمة.
  • تاريخ الدورة المتعلقة بكى ينبغي أن يتم من خلال الشهور القمرية.
  • لحظة كتابة السن من الأفضل الاتجاه للسنوات فقط إضافة لحذف الأشهر أي حينما تكونين عشرين عاما وسبعة شهور حينها نحذف السبعة شهور وتظل فقط العشرين.

الشكل العام للجدول الصيني

حاسبة نوع الجنين، هو جدول يتم تمثيله بإثني عشر عنصر بصورة رأسية بداية من شهر يناير ووصولا لشهر ديسمبر في الأعلى بالخانة الأولى، يبقي حينها سبعة وعشرون خانة بصورة أفقية ابتداء من سن الثامنة عشر سنة وصولا لخمسة وأربعون سنة خلال الخانة الأولى أفقيا في الجهة اليسرى للجدول، بينما الخانات الأخرى يتم بها وضع الجنسين بصورة أفقية، حيث تعمل الخريطة الصينية بناء على تعيين سن الأم خلال فترة الحمل، أيضاً تحديد الشهر الذي تم به الحمل، وبعدها يتم مراقبة الخانة التي سيلقي بها وبذلك نري جنس المولود المذكور داخلها سواء بنت أو ولد.

يعمل الجدول الصيني بناء على الأرقام الزوجية وأيضاً الفردية حديث يحدد جنس المولود من خلالها، فحينما يكون الحمل خلال شهر مارس وقتها يكون الجنين بنت بناء على اعتماده على رقم فردي حيث يشير لكون الجنين أنثي، بينما الأرقام الزوجية تشير لكون الجنين ولد.

هل الطريقة الصينية لحساب الحمل دقيقة

حتى هذه اللحظة لا نستطيع إنكار وجودها أيضاً هل خاطئة أو صحيحة، حيث أنها عادة ابتكرت من قبل الصنيين قديما ويظل الكثير من الأفراد يعتمدون عليها من أمهات أو الأطباء، ولكى نمنع توتر الأهل يرجى من الوالدة الاستمتاع بمرحلة الحمل ويفضل البقاء حتى رابع شهر واكتشاف جنس الجنين من خلال السونار.

هل توجد طرق أخرى لمعرفة نوع الجنين

بالتأكيد توجد طرق أخرى يمكن للأمهات استخدامها لاكتشاف جنس المولود ابتداء من:-

  • اتجاه البطن، فعندما تتجه البطن للأعلى يكون الجنين حينها أنثى بينما حين تتجه الأسفل حينها يكون الجنين ذكر.
  • توجد تغيرات أخرى كتغير جلد الأم لملمس خشن للغاية إضافة لبروز العديد من البثور بالوجه وحينها يرجح الكثير كون الجنين أنثى.
  • لكن مع تطور العلم تم التوصل لفحص السونار ونرى أن نسبته تقارب 100% من تعيين نوع الجنين، ونستطيع سماع الصوت وأيضاً رؤية تحرك الجنين.

حكم الإسلام في استخدام الجدول الصيني

تم التأكيد من قبل الدين الإسلامي بأنها والعياذ بالله إحدى أنواع الشعوذة التي تم تحريمها من ديننا الحنيف وتجنب استعمال هذه الأمور وذلك في قوله تعالي:

“لِلَّهِ مُلْكُ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ يَخْلُقُ مَا يَشَاءُ يَهَبُ لِمَنْ يَشَاءُ إِنَاثًا وَيَهَبُ لِمَنْ يَشَاءُ الذُّكُورَ * أَوْ يُزَوِّجُهُمْ ذُكْرَانًا وَإِنَاثًا وَيَجْعَلُ مَنْ يَشَاءُ عَقِيمًا إِنَّهُ عَلِيمٌ قَدِيرٌ” صدق الله العظيم.

نستنتج من هذا أن الخلق بيد الله سبحانه وتعالى واحتمالية المولود سواء ولد أو بنت خلال الحاسبة 50%، إذ أنها فقط لعبة ولا نستطيع الاعتماد عليها كليا بصورة موثوقة.

بعض العلامات وعلاقتها بجنس المولود

توجد الكثير من المعتقدات والخرافات عن عملية تحديد نوع الجنين من خلال بعض الأعراض التي تتعرض لها النساء الحوامل، وأبرزها هو معرفة الاختلاف بين وحام البنات والذكور علميا، ولكن واقعيا لا يعتمد أساس ومرجع علمي، وفيما يلي بعض الآراء ورأى العلم بشأنها.

الاختلاف بين وحام الذكور والبنات علميا

في الغالب يقال أن اشتهاء النساء الحوامل للشيوكلاتة والسكريات إشارة للحمل ببنت، في حين أن اشتهائها للمخللات والأكلات المالحة إشارة للحمل بذكر، ولكن علميا هناك فرق بين وحام الإناث والذكور، حيث يكون الوحام نتيجة المتطلبات الغذائية التي تحتاج لها النساء ولا علاقة له بنوع المولود.

غثيان الصباح

قد تسمع في بعض الأحيان أن إحساسك بالغثيان في الصباح يرتبط بنوع الجنين، فيقال أن علامات الغثيان تصبح أكثر قوة حينما يكون الجنين أنثى نتيجة ارتفاع معدل الهرومونات بصورة كبيرة على نقيض الحمل بولد، لكن واقعيا يكون الغثيان مختلف من سيدة لأخرى ومن حمل لحمل آخر وتستمر الحاجة لأبحاث أكثر لتوضيح هل هناك علاقة جادة بين قوة الغثيان الصباحي ونوع المولود.

طبيعة الشعر والبشرة

في الغالب يقال أن الحمل بفتاة يجلب جمالا للأم، بينما يؤثر على طبيعة الشعر فتصبح ضعيفة وخفيفة وتزداد دهنية البشرة، بينما حين يكون المولود ولد فحينها تزداد صحة الشعر وتصير أكبر فالطول والكثافة وتصبح البشرة خالية من الحبوب، ولكن واقعيا لا يرتبط ذلك بالحقيقة العلمية، ولكن تتغير الهرومونات بكافة السيدات الحوامل وتؤثر في البشرة لديهن بصرف النظر عن نوع المولود.

اضطراب المزاج

إحدى الأعراض أيضاً التي تثير جدلا عن نوع المولود هي اضطراب المزاج، فحينما يكون المولود بنت تصبح الأم ذات مزاج متقلب كثيرا ولا يظهر ذلك حينما يكون الجنين ذكر، في حين تؤكد الحقائق العلمية بعدم حقيقة ذلك الاعتقاد، ووضحت أن غالبية السيدات الحوامل يمكنهن المعاناة من مشكلات اضطراب المزاج بصرف النظر عن نوع المولود.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *