ينتج سرطان المبيض نتيجة لتطور الخلايا الغير طبيعية لدي احدي المبيضين أو داخل كليهما، سنتحدث هنا عن السرطان الظهاري داخل المبيض، وهو النوع المنتشر بصورة كبيرة، في حالات مثيرة يمكن معالجة سرطان المبيض حينما يكتشف في مراحله المبكرة، بينما في أغلبية الحالات، لحظة اكتشاف المرض، يكون أنتشر السرطان وتفشي، من المرعب لأي سيدة أن تكتشف أنها هي أو احدي صديقاتها أو أي سيدة مقربة لها قد أصيب بهذا المرض، وحتي يتم التغلب علي هذه المشكلة بصورة أفضل، يفضل استشارة الطبيب، أو الانضمام لإحدى مجموعات الدعم، وسنوافيكم متابعينا عبر موقع أخبار حصرية بالعلامات الأولي لسرطان المبيض بالتشخيص في نقاط بسيطة.سرطان المبيض بالتشخيص الأكيد وأبرز الأعراض والتغيرات في البول بالصور

سرطان المبيض بالتشخيص الأكيد وأبرز الأعراض والتغيرات في البول
سرطان المبيض بالتشخيص الأكيد

أعراض سرطان المبيض المبكرة بالتشخيص

برغم صعوبة الكشف المبكر لأعراض سرطان المبيض، إلا أنه توجد أعراض محددة لا يمكن تجاهلها، وترفع معرفتها مبكراً من نسبة الشفاء بصورة كبيرة، وفيما يلي أهم الأعراض:-

  • غازات ونفخة

رغم أن مشكلة الغازات والنفخة تعد من المشاكل الشائعة للسيدات، بالأخص أثناء فترة الحيض، إلا أن مداومة الشعور للسيدات بالغازات والنفخة وبصورة متواصلة ويومية لمدة أكبر من ثلاث أسابيع، يمكن أن تمثل إحدى العلامات المبكرة لسرطان المبيض، وأيضاً النفخة والغازات المصحوبة بشكل منتفخ للبطن بصورة واضحة قد يمثل إحدى علامات الخطر وينبغي عدم تجاهلها.

  • الألم المستمر

إن الشعور المتواصل بالآلام وضغط داخله منطقة الحوض والمعدة وأيضاً أسفل الظهر يومياً ولفترة تزيد عن 3 أسابيع علي التوالي، قد يمثل إحدى العلامات المبكرة لسرطان المبيض ويجب عليكي الانتباه لها، ورغم أن العلامات المذكورة قد تكون علامات لحالات مرضية كثيرة، إلا أنها عندما يكون المرض سرطان المبيض فتكون مميزة نسبياً كالآتي:-

  1. تكون الآلام جديدة ومفاجئة ولم يسبق ظهور مثلها من قبل.
  2. الألم متواصل بدون توقف، أي لا يأتي ويذهب.
  3. لا توجد أسباب واضحة للألم.

بالطبع يمكنك محاولة خفض مستويات القلق والتوتر في حياتك وتحديث نظامك الغذائي، فعندما ينجح ذلك في معالجة الألم، فحينها قد لا يكون السبب هو سرطان المبيض، بل بعض التوتر فقط ونظام غذائي خاطئ لا أكثر.

  • الإمساك المستمر

يوجد الكثير من العوامل والأمراض والأمور التي يمكنها التسبب فالإمساك، كمتلازمة القولون العصبي والقلق والتوتر وسرطان المبيض، ويوضح الأطباء أن الإمساك بالأدق هو إحدى العلامات المبكرة المنتشرة لسرطان المبيض، حيث أن أي تغيير مفاجئ لطبيعة الفضلات وحركة الأمعاء (لا يتضح كون الأدوية تنفع لعلاجه) قد تمثل إحدى أعراض هذا المرض، لذلك ينبغي الانتباه.

تغيرات في أعراض التبول

في الغالب عندما تشعر السيدة بحرقان في التبول أو أي ألم آخر أو تغيرات متعبة فعملية التبول، فقد يشير هذا لأمراض ومشاكل المسالك البولية، ولكن أحيانا قد تمثل هذه النوعية من المشاكل بعض علامات سرطان المبيض أو إشارة لوجود بعض الخلل في الجهاز التناسلي للمرأة، وفيما يلي بعض العلامات المرافقة والتي يمكنها أن تؤكد التعرض لمرض سرطان المبيض بالأدق:-

  • الحاجة المستمرة للتبول.
  • الشعور بضغط أو ألم في المثانة.
  • شعور مفاجئ بالحاجة الملحة للتبول.

أعراض سرطان المبيض

خلال مراحله المبكرة، لا يتسبب في ظهور أي أعراض، بينما لدي كثير من السيدات، تتضح عليهم علامات محددة خلال الفترة ما بين 6-12 شهرا فيما يسبق اكتشاف المرض، الأعراض الأكثر شيوعا لمرض سرطان المبيض:-

  • ألم.
  • الإسهال.
  • غازات.
  • انتفاخ فالبطن.
  • الإمساك.
  • المعدة المتهيجة (القولون المتهيج).

بينما، نظرا لأن هذه العلامات عامة للغاية، فلذلك فالغالب يتم عزوها، بصورة عامة، لمشكلات صحية عديدة، في أغلب الحالات، يتم معرفة المرض بعد أن ينتشر ويتفشى.

أسباب وعوامل خطر سرطان المبيض

ما تزال الأسباب وراء التعرض لمرض سرطان المبيض غير معروف، حتي هذا الوقت، بعض السيدات المصابات به يملكن تاريخ عائلي للإصابة بهذا المرض، غير أن الغالبية منهن لا يملكن تاريخ كهذا، بعض السيدات هن الأكثر تعرضا، بنسبة كبيرة، للتعرض لمثل ذلك النوع الفريد من السرطان، السيدات اللواتي لم يحملن والسيدات بعد سن اليأس، علي الإطلاق، معرضات بنسبة كبيرة، أكبر من غيرهن، للتعرض لهذا المرض.

سرطان المبيض بالتشخيص الأكيد وأبرز الأعراض والتغيرات في البول
سرطان المبيض بالتشخيص الأكيد

عوامل خطر الإصابة بسرطان المبيض

تشمل عوامل الخطر الآتي:-

  • التاريخ العائلي: بنسبة تتراوح بين 10%- 20% من السيدات المصابات بمرض السرطان فالمبيض يمكن قريبة عائلية بنسبة كبيرة، علي الأقل واحدة، قد تعرضت لسرطان الثدي أو سرطان المبيض، السيدات صاحبات التاريخ العائلي قد يتعرضن لسرطان المبيض خلال سن مبكر بعض الشئ، خلال سنوات الأربعين للعمر، وليس خلال سن اليأس – فترة الخمسين للسن، كما يتم خلال أغلبية الحالات، السيدات اللواتي يملكن طفرات في جيناتهن (بي ار سي اي 1 – بي ار سي اي2) معرضات بنسبة تتراوح بين 16 – 60% للتعرض لسرطان المبيض.
  • سن متقدمة: يهاجم هذا المرض، بصورة عامة، سيدات في مرحلة اليأس أو ما بعدها.
  • سيدات لم تلد، علي الإطلاق.
  • سيدات بدأ لديهن سن اليأس قبل أن يبلغن الثانية عشر عاما: وتوقف خلال سن متأخرة بعض الشئ، ازداد نسبة الإصابة بسرطان المبيض كلما أرتفع عدد فترات الحيض.
  • مشاكل خصوبة: السيدات الفعالات جنسياً ولا يعتمدن علي أساليب الوقاية ولسن قادرات علي أن يحملن، تكونن أكثر عرضة، بصورة كبيرة،للتعرض لسرطان المبيض.
  • استخدام العلاج الهرموني أو الأستروجين: وضحت بعض الأبحاث، أن بعضا من السيدات اللواتي تخضعن لهذه الهرمونات، يعتبرن الأكثر عرضة، بنسبة أقل،للتعرض لسرطان المبيض.

ووضحت أبحاث أخري أن الاستعانة بالهرمونات لا يرفع من نسبة الإصابة علي الإطلاق، بتاتاً، وبصورة عامة، ينصح المختصون السيدات اللواتي يفكرن بالاستعانة بالهرمونات،بغاية معالجة علامات سن اليأس،بأخذ أقل جرعة علي الإطلاق، لأقل مدة زمنية ممكنة.

  • متلازمة تعدد الكيسات في المبيض: النسب المرتفعة لهرمونات الذكورة (أندروجينات)، حيث تظهر بصورة عامة خلال حالات متلازمة المبيض ذو الكيسات المتعددة، وأيضاً يمكن لها أن ترفع من تطور سرطان المبيض.
  • تاريخ للتعرض لسرطان الثدي: السيدات صاحبات التاريخ الشخصي، وأيضاً التاريخ العائلي، للإصابة بمرض سرطان الثدي، يعتبرن أكثر عرضة، بصورة أكبر، للتعرض لسرطان الثدي.

توجد أيضا عوامل أخري التي ما تزال غير معروف بالظبط هلي ترفع من نسبة الإصابة بمرض سرطان المبيض أو لا، ومن الواجب القيام بالمزيد من الإجراءات بشأنها، من هذه العوامل:-

  • التعرض للأسبست.
  • تاريخ للتعرض لمرض الانتباذ الرحمي البطاني أو التعرض لمرض الكيسة المبيضية.
  • التدخين.
  • الغذاء الغني بسكر الحليب (اللاكتوز)، الموجود في أطعمة كالبوظة أو الحليب.

تشخيص سرطان المبيض

في بعض الحالات، وأثناء فحص روتيني للحوض، يستطيع الطبيب الشعور بوجود كتلة داخل المبيض أو أعلاه، خلال حالات كثيرة،يمكن ملاحظة تكون كتلة كهذه، وخلال إختبار التصوير من خلال الموجات الفوق صوتية، أغلبية هذه الكتل تكون ليست سرطانية، الأسلوب الوحيد والمؤكد لأن السيدة تملك مرض سرطان المبيض هي من خلال أخذ خزعة، عن طريق عملية جراحية، يجري الطبيب شقا داخل البطن حتي تتضح الرؤية في الداخل، عن طريقه، ومن ثم يعمل على إزالة جزء ضئيل من أي ورم يراه ويرسلها للمختبر لرؤية ما إذا كان الورم سرطاني أو لا، لم تتضح حتى الآن، دلائل كافية توضيح مدى نجاح ذلك الفحص للكشف عن مرض سرطان المبيض خلال فترة مبكرة لكافة السيدات.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *