نجد بعض الاختلافات التي تظهر في صور دم الحمل والتي تختلف عن دم فترة الحيض كاللون مثلا، وحجم الدم ووقته، واختلافات أخرى عديدة، وتظهر هذه الاختلافات سوف نوضحها من خلال موقع أخبار حصرية فيما يلي سنتعرف علي شكل دم الحمل أعراض مصاحبة لنزول دم الحمل، كما يتساءل عن علامات الحمل ونزول الدم في موعد الدورة بالإضافة إلي انغراس البويضة والكثير من الأسئلة التي سنتناولها في هذا الموضوع.

شكل دم الحمل أعراض مصاحبة لنزول دم الحمل ورائحته والتعامل مع استمرار نزوله
شكل دم الحمل أعراض مصاحبة لنزول دم الحمل

شكل دم الحمل بالتفصيل

هناك العديد من الأشكال والاختلافات التي يمكن نعرفها بشكل تفصيلي وهي كالآتي:-

شكل دم الحمل بالتفصيل
شكل دم الحمل بالتفصيل

1- لون دم الحمل

يمتاز دم الحمل بلونه البنى الفاتح أو الأحمر القاتم على نقيض ما يتضح خلال دم الحيض حيث يتميز بلونه البنى القاتم أو الأحمر القاتم، ولا يتعرض الدم خلال نزوله لأي تغير باللون ولا يتعرض للجلطات.

2- وقت إفراز دم الحمل

عندما تواجهين نزول دم قبل بداية فترة الحيض الخاصة بك فلا يوجد قلق، يحدث هذا بسبب التصاق البويضة داخل جدار الرحم، يتوقف ظهور دم الحيض على فترة الحيض، ومتى وأين يتم الإخصاب، يمكن نزول دم الحيض خلال أي وقت ابتداء من الأسبوع الأول وحتى اليوم السابق لفترة الحيض الخاصة بك.

يتم إفراز دم الحمل فيما بين 8-10 منذ بداية التبويض أي فيما يسبق وقت الدورة الشهرية، حيث يكون مختلفا عن دم فترة الحيض حديث يتم إفرازه باليوم الرابع عشر عقب بداية التبويض، تمتد فترة نزول دم الحيض لحوالي 2-3 ساعات فقط مكتملة بصورة قصوى، على نقيض الدورة الشهرية والتي يمتد نزولها من ثلاثة أيام ألى أسبوع.

3- الرائحة الخاصة بدم الحمل

يمكن التمييز بين دم الحمل ودم فترة الحيض بسهولة من خلال الرائحة، دم الحمل لا تصاحبه أى روائح مزعجة، على نقيض رائحة دم الحيض يمتاز برائحة نفاذة سيئة وقوية والتي ينتج عنها انزعاج لدى بعض السيدات.

4- ألم خلال نزول دم الحمل

لا يرافق دم الحمل أيا من أنواع الألم بينما قدرت تحدث بعض التقلصات والآلام الخفيفة داخل البطن، على نقيض الألم المرافق لدم الحيض ديث يتمثل في ظهور آلام قوية بأماكن متنوعة في الجسم وظهور الكثير من الاضطرابات.

سبب نزول دم الحمل

يظهر دم الحمل بسبب حدوث مرحلة الإخصاب، والتي تحدث نتيجة دخول الحيوان المنوي في البويضة خلال مرحلة الإباضة، وبعدها تنقسم البويضة لمجموعة من المراحل حتى تنمو المضغة، وبعدما تتكون المضغة تشرع البويضة بالانقسام خلال قناة فالوب، وبعدها تدخل البويضة داخل الرحم وتبدأ بمرحلة الانغراس وتعد السبب لإفراز دم الحمل.

علامات مصاحبة لنزول دم الحمل

توجد بعض الأعراض التي تصاحب نزول دم الحمل، وتتمثل فيما يلي:

  • الإجهاد والإرهاق العام.
  • حدوث انتفاخ وألم في الحلمات والثدي.
  • ظهور بعض الآلام بالظهر.
  • الصداع.
  • الرغبة في النوع والنعاس لفترات طويلة.
  • الغثيان.
  • حدوث بعض الآلام داخل المعدة.
  • حدوث اضطرابات بالمزاج.
  • دخول الخلاء بصورة غير اعتيادية.
  • النفور من الأطعمة وافتقاد الشهية أو الرغبة الشديدة بالطعام.
شكل دم الحمل أعراض مصاحبة لنزول دم الحمل ورائحته والتعامل مع استمرار نزوله
شكل دم الحمل أعراض مصاحبة لنزول دم الحمل

هل نزول دم الحمل خطير

يعد أمرا طبيعيا للغاية ولا يمثل أي حالة من حالات الخطر ولا يتطلب علاج بحالة تجاوبه مع المواصفات والصورة الموضحة سابقاً حيث يتصف بخفة لونه وقوامه، بينما بحالة حدوث نزيف قوى وملاحظة كونه أقوى من دم فترة الحيض ينبغي عليك الرجوع للطبيب المختص خلال أقرب فرصة متاحة، خاصة فحالة كونه في تضاعف مستمر وترافقه آلام قوية، فقد يحدث هذا النزيف بسبب مجموعة أسباب متنوعة كالتالي:

1- الحمل الغزلاني

يظهر خلالها دم الحيض في ذات الوقت مع الحمل، ويمتد من ثلاث لخمس أيام، لا يمثل أي خطر للحمل ولا تصاب به جميع السيدات ولكن ينبغي الرجوع للطبيب.

2- الإجهاض

تعد معدلات الإجهاض خلال الشهور الأولى أكبر وأعلى والتي يترتب عليها فالغالب التعرض لأمراض حميدة داخل الرحم أو عنقه، قد تظهر بعض التغيرات داخل عنق الرحم والتي تكون معرضة بصورة أكبر للتغيرات الهرمونية خلال فترة الحمل.

3- المشيمة

تتمثل وظيفة المشيمة في تحويل كافة أنواع الغذاء من الألم للمولود مع المحافظة على الهرمونات المسؤولة عن حماية الطفل، وقد تتسبب المشيمة في تعرض الحامل لنزيف فحالة سقوطها.

كما يوصى الأطباء بعدم القيام بعلاقة حميمة فيما بين الشريكين خاصة في شهور الحمل الأولى.

 4- الحمل خارج الرحم

عندما بحدث حمل خارج الرحم يكون النزيف قويا للغاية ويرافقه آلام قوية والتي تحتاج التوجه للطبيب خلال أقرب وقت.

 5- الإجهاد البدني

قد يحدث نزيف نتيجة حمل أشياء ضخمة أو بذل مجهود بدنى هائل.

 5- الالتهابات

يمكن حدوث التهاب شديد للغاية داخل المهبل مما يترتب عليه حدوث نزيف قوى والذي يتطلب التوجه لأقرب طبيب.

رائحة دم انغراس البويضة

يمكن لأي امرأة أن تفرق بسهولة بين دم الحيض ودم التصاق البويضة ودم الحمل، إذ لا يكون لالتصاق البويضة أي رائحة، ويكون ذلك على نقيض دم الحيض والتي تمتاز برائحتها المزعجة الكريهة والتي تسبب إزعاج لبعض النساء.

شكل دم انغراس البويضة

يمكن معرفة دم التصاق البويضة مني خلال الأعراض التالية:

  • ينزل الدم في صورة قطرات خفيفة، حيث ينتج بسبب التصاق البويضة بالرحم خلال جدار الحمل ذاته.
  • لا تتخطى فترة إفراز دم الحمل الثلاثة أيام، ولا يزداد عن هذا خلال أي وضع يمكن تزامن.
  • وقت الدورة الشهرية مع إفراز دم التصاق البويضة لكل شهر لدى السيدات، إذ يأتي فقط عقب حوالى أربعة عشر يوما بعد حدوث التخصيب.
  • قدر ينتج نزول الحمل أيضا نتيجة بعض التقلصات والآلام التي تواجهها بعض النساء وليس جميعهم.
  • أيضاً يميل لون دم التصاق البويضة للون البنى الفاتح أو الأحمر الورد، حيث يختلف عنه لون دم الحيض إذ يميل للون البنى القاتم أو الأحمر الداكن.
شكل دم الحمل أعراض مصاحبة لنزول دم الحمل ورائحته والتعامل مع استمرار نزوله
شكل دم الحمل بالصور

كيفية التعامل مع استمرار نزول دم انغراس البويضة

  • عندما تمتد فترة نزول دم التصاق البويضة أو ما يطلق عليه دم الحمل لمدة تتراوح بين 2-3 أيام بصورة قصوى، حيث ينبغي أن تنزل فصورة إفرازات بسيطة أو نقاط خفيفة.
  • بينما في حالة تضاعف وقت وحجم الدم فينبغي حينها أنت ترجع السيدة للطبيب لمعرفة أفضل الوسائل لحماية حملها.
  • إذ أنه يمكن استمرار نزول دم الدورة الشهرية لدى بعض النساء فيما بين 3-7 أيام تقريبا، ويمكن معاناة بعض النساء من امتداد الدورة لوقت أقرب عن هذا.
  • ويحدث ذلك غالباً بسبب جسم السيدة أو نتيجة مشاكل صحية تواجهها كالتعرض لفقر الدم، والذي يعتبر سبباً واضحا خلال طولت مدة الدورة الشهرية.
  • بينما من جانب حجم الدم نجد أنه عندما يوجد حمل فلا يتخطى حجم الدم ثلاثة ملى، ويكون في صورة قطرات خفيفة يومياً، والتي تمتد لما يقارب 1-3 أيام بحد أقصي.
  • ويمكن ظهوره أيضاً في صورة بقع بسيطة، بينما يكون حجم الدورة الشهرية غزيرا منذ يومه الأول ويتباين أيضاً من سيدة لأخرى.

أعراض الحمل

  • الرغبة في التبول باستمرار.
  • الإمساك.
  • حدوث اضطرابات مزاجية بصورة كبيرة والغير متعلقة بأي أسباب.
  • الشعور ببعض الألم بالثدي نتيجة لحدوث تغيرات هرمونية ولارتفاع سريان الدم إضافة لحدوث تغيرات بالغدد اللبنية والشعور بثقل بهم.
  • القئ والغثيان.
  • زيادة درجة الحرارة بالجسم بصورة ملفتة.
  • الشعور بالتعب والخمول من بذل أقل مجهود.
  • الشعور الدائم بالدوار والصداع.
  • الميل للنوم بصورة كبيرة.
  • الإحساس بتشنجات في الجزء السفلى للبطن كتشنجات التبويض مع الاختلاف في قوتها.
  • تتحول حلمات الثدي إلى داكن بعض الشئ.
  • حدوث انتفاخ بالبطن.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *