وأغلق مؤشر سوق الأسهم السعودية 1.66٪ من معظم الخسائر أمس (1.7٪)، بعد القلق من انتشار سلالة جديدة من وباء كورونا في بريطانيا وإغلاق المطارات لمدة أسبوع تحسبا لهذا التطور الفيروسي، وارتفع المؤشر السعودي 141.77 نقطة ليغلق عند 8680.45 نقطة، وللتداول بقيمة 10.8 مليار ريال، فيما بلغ عدد الأسهم المتداولة أكثر من 345 مليون سهم بأكثر من 400 ألف صفقة، ارتفعت فيها قيمة 194 سهما، فيما أغلقت الأسهم شركتين.

المؤشر السعودي يعوض معظم خسائره

أسهم الشركات عادت مجموعة الحكير، الحوام القابضة إلى السعودية، وفرة، والأكثر ارتفاعًا، وأسهم الشركات: أسواق عبد الله العثيم، وسادافكو كانت الأكثر انخفاضًا في التداول، حيث ارتفاع تراوحت المعدلات بين 10.00٪ و1.27٪، فيما كانت اسهم الشركات شركة سنو للتأمين، دار الأركان، الجهة السعودية والإعادة والسعودية وزين السعودية الأكثر نشاطا من حيث الكمية، وكانت الأسهم شركات المصافي، وأنعام القابضة، والفخارية هي القيمة الأكثر نشاطًا.

كما أغلق مؤشر الأسهم الموازية السعودية (نمو) عند 1034.00 نقطة ليغلق عند 21698.23 نقطة، و43 مليون ريال، وتجاوز عدد الأسهم المتداولة 410 آلاف سهم تداول 1073 صفقة، واستقرت شركة الاتصالات السعودية (STC)، الثلاثاء، بعد إعلان الهيئة العامة للمنافسة السعودية الاثنين (ريال سعودي)، وارتفع سهم أرامكو 0.57 بالمئة إلى 35 ريالا للسهم.

بدوره قال مدير مركز زاد الاستشاري حسين الدرق في حديث لـ “العربية” إن الأصناف الجديدة التي ظهرت من الفيروس، الذي سيؤثر على قطاعات مهمة جدا مثل السياحة والفنادق وخدمات العمرة وخدمات السفر، متوقعا أن هذه المعاناة ستستمر، قد تكون تأثيرات الإغلاق أقل في الربع الثاني من عام 2021، ولكن وفقًا للرقيب، سيكون الربع الأول من العام المقبل هو آثار التقارب من الاقتصاد العالمي.

كما يتوقع الرقيب أن يقوم البنك المركزي السعودي “سما” بتأجيل المشاريع الصغيرة والمتوسطة بنهاية الربع الأول وستواجه البنوك نوعاً من التحديات خلال الربع الثاني من العام المقبل تؤثر على ربحيتها خلال النصف الأول من 2021، ارتفع مؤشر دبي المالي بنسبة 0.81٪ إلى 2480 نقطة عند الإغلاق حيث أغلق مؤشر سوق أبوظبي بنسبة 0.72٪ إلى 5109 نقاط.

وعلى مستوى سوق الكويت للأوراق المالية أعلن عمرو سرحان نائب رئيس محفظة المحافظ الاستثمارية في شركة الاستثمار الوطنية في حديث لـ “العربية” أن يكون التراجع في السوق الكويتي يوم الثلاثاء نتيجة طبيعية لـتفاعل السوق مع الأخبار السلبية في الأسواق العالمية وكذلك قرار إغلاق المطارات في الكويت.

وقال سرحان إن تراجع البورصة أمر طبيعي، وهناك تجميع لبعض الأسهم، “حتى لا تؤثر سلالة كورونا الجديدة سلبا على أسواق المستقبل”، وأغلقت بورصة الكويت تعاملاتها على تراجع في مؤشر السوق العام 29.6 نقطة مسجلا انخفاضا بمقدار 5558 نقطة بنسبة 0.53٪.

أغلق مؤشر سوق مسقط (30) اليوم على ارتفاع 3603 نقطة عند 0.1 نقطة، فيما أغلق مؤشر البحرين العام عند 1492.89 نقطة بارتفاع قدره 0.05 نقطة عن سعر الإغلاق السابق، وبلغ مؤشر البحرين الإسلامي 653.47 نقطة مرتفعا 3.76 نقطة عن سعر الإقفال السابق، بدوره قال الرئيس التنفيذي لشركة كوروم للدراسات الاستراتيجية طارق الرفاعي في مقابلة مع “العربية”أن أسواق السلع أكثر حساسية للأسهم عندما يتعلق الأمر بكورونا الجديد.

حظرت عشرات دول السفر الرحلات الجوية والقطارات إلى المملكة المتحدة، بسبب ظهور سلالة جديدة من جائحة كورونا، يُعتقد أنها مصابة بنسبة 70٪، وفي الدول العربية، علقت السعودية رحلات السفر المختلفة لمدة أسبوع، فيما علقت الكويت الرحلات التجارية وأغلقت الموانئ البرية والبحرية.

وقررت عمان منع الدخول والخروج من جميع الموانئ لمدة أسبوع فيما علقت تونس الرحلات الجوية من بريطانيا وأستراليا وجنوب إفريقيا، قالت شركة الاتحاد للطيران التي تتخذ من أبوظبي مقراً لها، إنها تطلب حجوزات متعجرفة حتى 24 ديسمبر، من جميع أنحاء المملكة المتحدة ، نتيجة فحص طبي يؤكد عدم إصابتهم بكورونا، تمتد صلاحيتها لاثنتين وسبعين ساعة  قبل المغادرة بدوره، أعلن السودان إغلاق مطار الخرطوم 15 يومًا أمام الرحلات القادمة من هولندا وبريطانيا وجنوب إفريقيا.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.