فوائد الزنجبيل للقولون: للزنجبيل فوائد عديدة والتي تستخدم أيضا في الكثير من الأمراض، فله فوائد صحية لجسم الإنسان وذلك لوجود تلك الفوائد في جذوره والتي تشبه جذور البطاطا، ومن الأفضل أن يتم تناول الزنجبيل طازج لأنه لا يحتفظ بفائدة إذا تم تخزينه لفترة طويلة، كما أنه مفيد جدا للجهاز الهضمي، وذلك لأنه يقلل من آلام المعدة باحتوائه علي قيمة غذائية عالية، ويستخدم أيضا الزنجبيل في أمراض القولون العصبي والجهاز الهضمي.

الزنجبيل والقولون العصبي فوائد الزنجبيل الصحية لعلاج القولون سريع المفعول مجرب
فوائد الزنجبيل للقولون

فوائد الزنجبيل للقولون

  • يعالج الزنجبيل التهابات المعدة، ويقلل من آلام حركة الأمعاء.
  • يعمل علي مقاومة السرطان ويقلل من انتشار الخلايا السرطانية لأنه يحتويه من مضادات أكسدة.
  • يقوم بمعالجة اضطرابات المعدة كما يحد من تقلصات المعدة والأمعاء.
  • ينظف الزنجبيل  المعدة من بقايا الأطعمة العالقة بها.
  • يعمل علي طرد للسموم من الجسم، بالإضافة إلي معالجة المغص.
  • يعمل علي تخفيض درجة الحرارة، ويعالج الإسهال.
  • يقوم بمعالجة التهابات القولون حيث يعمل على تهدئة القولون العصبي.
  • مساعدة عضلات المعدة والأمعاء علي الاسترخاء.
  • يخلصك من انتفاخ البطن والغازات.
  • يساعد الزنجبيل في عملية الهضم.
  • يفتح الشهية ويخفض معدل الحامض المعوي.

طرق تناول الزنجبيل بطريقة صحية

كنا قد ذكرنا لكم متابعينا من خلال موقع “أخبار حصرية” أن يتم تناول الزنجبيل طازج أفضل من أن يتم تخزينه، حيث أنه يفقد قيمته الغذائية، كما يمكن تقطيعه إلي شرائح صغيرة ويقدم مع السلطات، أو يدخل في تتبيل اللحوم أو الأسماك، ومن الممكن أن يتم غلى الجذور في الماء ويشرب علي الريق وهذه أكثر الطرق المفيدة والصحية بالنسبة لجسم الإنسان، ولا يجب تناول الزنجبيل المجفف حيث أنه يفقد الكثير من قيمته الغذائية والصحية.

شرب الزنجبيل لتهدئة القولون العصبي

هناك طرق عديدة لتناول الزنجبيل لمعالجة القولون العصبي وتهدئته:

  1. وهي عبارة عن أن يتم بشر الزنجبيل حوالي ملعقة كبيرة ويضاف إليها لتر من الماء البارد حتي 12 ساعة، ويتم شرب كوب صغير من الخليط كل 3 ساعات.
  2. يمكن طحن ملعقة من الزنجبيل  وتوضع مع كوب من الماء المغلي ويترك حتى يبرد ثم نضيف له ملعقة من الخل، وتتناوله عند الشعور بآلام القولون أو آلام في المعدة.

سر الزنجبيل في علاج سرطان القولون

أيضا أثبتت الأبحاث والدراسات أن الزنجبيل يساعد في علاج سرطان القولون، حيث أنه يساعد على مقاومة الخلايا السرطانية وتقليل  من نموها، أيضا يعمل الزنجبيل على وقف الخلايا المصابة بمرض أورام السرطان، وطبقاً للدراسات التي تم تجريبها وهي أن يتم تناول ملعقتين من جذور الزنجبيل المطحون على الريق يومياً، حيث يقاوم الخلايا السرطانية (يعالج سرطان القولون)، كما أن تناول الزنجبيل المحلى بالعسل ثلاث مرات يوميًا يعمل على الحماية من سرطن القولون والمستقيم، ويعالج القولون العصبي.

أضرار الزنجبيل

  • عندما يتم تناوله عن طريق الفم، من الممكن أن يسبب حرقة المعدة والإسهال وعدم الراحة العامة في المعدة، وقد يتسبب في زيادة نزيف الحيض بالنسبة للنساء.
  • عند وضعه على الجلد، قد يتسبب في تهيج الجلد للبعض.
  • فترو الحمل، قد يتسبب الزنجبيل في التأثير علي هرمونات جنس الجنين أو حتي الإجهاض، ولكن يمكن تناوله عن طريق الفم، فالأفضل أن يتم تجنبه في الحمل.
  • بالنسبة للأطفال، فالزنجبيل آمن وحتي عن تناوله قبل الدورة الشهرية بـ 4 أيام بالنسبة للمراهقات.
  • الرضاعة الطبيعية، ليس هناك أي معلومات كافية بهذا الشأن ولذلك يفضل تجنبه خلال تلك الفترة.
  • مرض السكري، قد يعمل علي زيادة مستويات الأنسولين أو خفض نسبة السكر في الدم.
  • أمراض القلب، من المحتمل أن يؤدي إلي تفاقم بعض أمراض القلب.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *