يعرف النزيف المهبلي الغير مرتبط بفترة الدورة الشهرية باسم نزيف الرحم غير الطبيعي، هناك تدل هذه الأعراض علي الحمل أو من المحتمل أي من الأعراض الصحية، ويمكن معرفة كل ذلك من خلال الفحص البدني والاختبارات التي يمكن من خلالها معرفة سبب نزيف الرحم غير الطبيعي بعد المتابعة مع الطبيب المختص لعلاج نزيف الرحم غير الطبيعي والرد علي سؤال كيفية وقف النزيف المهبلي بشكل تفصيلي، وسوف يوضح الطبيب أفضل اختيارات العلاج.

كيفية وقف النزيف المهبلي بالتفصيل سواء بالعلاجات الطبية أو البديلة
كيفية وقف النزيف المهبلي بالتفصيل

كيفية وقف النزيف المهبلي بالتفصيل

  • أولا سوف نتحدث عن العلاج الطبي وهو كالتالي:-

في البداية يجب زيارة الطبيب في أسرع وقت في حال حدوث نزيف غير طبيعي في الرحم، ومن المحتمل أن يكون هناك أسباب عدة والتي منها ما هو خطر علي الصحة أو لا يسبب أي خطورة، وهي عبارة عن الآتي:-

  • مرض الاضطرابات الهضمية.
  • بعض الأنواع من السرطان.
  • بطانة الرحم المهاجرة.
  • مرض السيلان.
  • قصور الغدة الدرقية.
  • فرط نشاط الغدة الدرقية.
  • متلازمة المبيض المتعدد الكيسات.
  • الحمل.
  • وقف حبوب منع الحمل.
  • التهاب المهبل.
  • الأورام الحميدة الرحمية أو الأورام الليفية.

كما يمكن استشارة الطبيب في إمكانية استخدام وسائل منع الحمل ذات جرعات أقل لأنه يمكن أن يكون نزيف الرحم غير الطبيعي من تناول حبوب منع الحمل التي تحتوي علي هرمون الإستروجين والبروجستين الصناعي، حيث أن تلك الحبوب تعمل على تنظيم الدورة الشهرية بالإضافة إلي التقليل من غزارة دماء الدورة، كما يمكنك تجريب علاجات الجرعات العالية من هرمون الإستروجين لإيقاف النزيف، ولا يجب أن يتم استخدام هذه الأدوية إذا:-

  • أنجبتي مؤخراً.
  • تدخين علبة سجائر بشكل يومي والسن أكبر من 35 عام.
  • في حال وجود سرطان الثدي أو أمراض الكبد أو جلطات الدم أو الصداع النصفي أو ارتفاع ضغط الدم أو مرض المرارة أو أمراض القلب أو السكري أو ارتفاع مستويات الدهون الثلاثية في الدم عند نفس الشخص أو عند أحد أفراد العائلة.

يمكن استخدام هرمون البروجسترون أو البروجستين الاصطناعي (سواء عن طريق الفم أو الحقن أو جهاز داخل الرحم IUD) في حال عدم الرغبة في تناول الإستروجين أو استخدام موانع الحمل عن طريق الفم لوقف النزيف أو حتي إذا كانت نتيجة الاختبارات توضح انخفاض مستويات البروجسترون، وفي حال الرغبة في عدم الحمل يمكن استخدام حمض الترانيكساميك (دواء مضاد للالتهابات غير ستيرويدي NSAID) بعد استشارة الطبيب للعمل علي تجلط الدم في الرحم لتجنب فقدان الدم.

يمكن أيضًا استخدام هرمون الأندروجين الذكري (دانازول) لبعض الحالات التي لم ينجح معها أي من العلاجات السابقة، ولكن لا يستخدم في حاله الحمل أو الرضاعة، ومن الممكن أيضًا أن يؤدي إلي السكتة الدماغية، مرض الكبد، زيادة الضغط في الدماغ، ومن الأمور التي يمكن اتباعها إجراء عملية توسيع وكحت الرحم لوقف النزيف المهبلي كحل مؤقت عن طريق التخدير ومنها يمكن إزالة الأنسجة الزائدة من رحمك بعد إجراء تحليل أنسجة الرحم لتحديد الحالة، ومن خلال التدخل الجراحي نجد:-

  • يمكن بواسطة الاجتثاث من بطانة الرحم التخلص من بطانة الرحم دون الرحم نفسه لوقف النزيف غير الطبيعي ومن الممكن أن يتسبب في الطمث.
  • استئصال الرحم عن طريق إزالة الرحم بالكامل.

استخدام العلاجات البديلة لوقف النزيف المهبلي

كيفية وقف النزيف المهبلي بالعلاجات البديلة وهذا ما سنتعرف علية من خلال موقع أخبار حصرية ولكن يجب استشارة الطبيب لأن هناك بعض العلاجات الطبيعية التي تتفاعل مع الأدوية والتي منها:-

  • استخدمي المنتجات العشبية.
  • پروسوذ ProSoothe لاحتوائة علي فيتامين ب ٦ وشجرة العفة واليام البري والهندباء وآذان الأرنب والزنجبيل.
  • سلو فلو (Slow Flow) لاحتوائة على الفيتامينات مثل أ، ج، ك١ والبيوفلافونويدات والزنجبيل والطحالب والسمكة البركانية والخيوط وجذر الحياة ومحفظة الراعي.
  • پروجينزا ٢٠ (Progensa 20) وهو كريم بروجيستيروني يحتوي على زيت زهرة الربيع المسائية وجذر الأرقطيون والبابونج والجينسنغ والخزامى وبذور العنب.
  • يمكن تناول منتجات لدعم الكبد والتي منها حليب الشوك وجذر الهندباء.
  • شاي الزنجبيل أو صحن الزنجبيل الطازج والذي يتم تقليبه في الماء المغلي لعشر دقائق (تناول من 3 إلي 4 أكواب)، يسهم في زيادة البروستاجلاندين المضاد للالتهابات مما يؤدي إلي الحد من نزيف الرحم.
  • يجب الاهتمام بعنصر الحديد في الطعام مثل اللحوم الحمراء، البقوليات، النباتات الورقية الخضراء الداكنة (السبانخ والسلق والخردل والبروكلي) والزبيب لدعم صحتك أيضًا مكملات فيتامين ج وهي توجد في البرتقال، الجريب فروت، الفراولة، الفلفل والشمام.

أفكار مفيدة

  • من المحتمل أن يخفف الإيبوبروفين ولكن يحد من نزيف المهبل والسبب وراء ذلك يستغرق بعد الوقت.

تحذيرات

  • يجب استشارة الطبيب وبعد إتمام ذلك يجب المتابعة أيضًا.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *