التخطي إلى المحتوى

منذ أن عرف الله سبحانه وتعالى سيدنا آدم بأسماء الأشياء والمعرفة هي شغف الإنسان في كل مكان وزمان، فإن الإنسان باستمرار في محاوله لاستخدام كل أدواته ومهاراته للحصول علي المعرفة التي يريد، ولما كان تحديد نوع طفلك القادم هل هو ذكر أم أنثي من أهم المعرفة التي تود الوصول إليها، وقبل الوصول إلي التقنيات الحديثة من سونار وإشاعات وخلافه، استطاع الإنسان أن يستند إلي بعض الشواهد التي من خلالها يستطيع أن يحدد نوع الجنين، برغم أن العلم لم يثبت ذلك أو ينفيه لكن تظل هذه المشاهدات موجوده معرفه نوع الجنين من كعب الرجل.

وهناك من يقول أنها خرافات وخزعبلات ليس لها أساس حقيقي من الصحة، نقول له وليس دفاعا عنها وإنما توضيح بعض الآراء، صحيح أن العلم يقطع الشك باليقين لكن محاولة الإنسان للوصول إلي المعلومة من خلال الملاحظة والمشاهدة تحسب له، كما أن جسم الإنسان وحده واحده وتستطيع أن أقراء التغيرات التي تطرا عليه لتعرف الرسالة التي يود أن يقولها لك، تعالوا لنتعرف علي بعض الطرق التي كانت جداتنا يستطعن من خلالها معرفه نوع الجنين ما إذا كان ذكر أم أنثى.

معرفة نوع الجنين من كعب الرجل من تجربتي وأنسب وقت لتجديده بالضبط
معرفة نوع الجنين من كعب الرجل من تجربتي الأكيدة بالتفصيل

معرفه نوع الجنين من كعب الرجل

من المعروف علميا أن القدم يوجد بها النهايات العصبية للجهاز العصبي بجسم الإنسان، وكل منطقه بالقدم متصلة بعضو معين ولذلك لجأت ثقافات شرق آسيا إلي غرس الإبر فيها لتداوي أمراض بأجهزة الجسم الداخلية، فللحامل انظري إلي كعب قدمك ولاحظي لونها، فإذا وجدتي أن ملمسها ناعم ولونها صافي طبيعي بدون تغيير إذن ها مؤشر علي أن المولود ذكر، أما إذا تغير لون الكعب وكان مائلا للصفره والاخضرار فيكون الجنين بنت.

لكن لماذا معرفة نوع الجنين من كعب القدم؟

يمكن معرفه نوع الجنين من كعب الرجل حيث أنه فقد وجد أنه متصل بالرحم فأي تغيرات بالرحم تجد لها تأثير علي هذه المنطقة من الجسم، هذه التجربة البسيطة والسطحية أجرتها العديد من النساء وجدن أنها صحيحه، وأنها فعلا فالمرأة التي تحمل جنين ذكر يكون ملمس الكعب أملس ولونه صافي علي عكس البنت، فيتغير لون الكعب الأصفر وبه عروق خضراء.

ربما يظن البعض أن هذا ليس دقيق، صحيح، لكن الجميع يعلم أن الجنين يغير الكثير في جسم الأم ربما أيضا نوع الجنين يؤثر في جسمها بالتبعية، ولكن هل هذا هو المجال الوحيد لمعرفه نوع الجنين من كعب الرجل والذي من خلاله كانت النساء قديما يعرفن نوع الجنين أم أنهم لاحظن بعض التغيرات التي يمكن من شأنها أن تساعدهم في معرفه نوع الجنين، وإرضاء فضولهن ومنها:-

جمال وجه الأم

من علامات نوع الجنين هو وجه الأم فإذا كانت جميله بشرتها لامعه ونضره ولا توجد بها علامات إرهاق وذادت جمالا فهذا مؤشر علي أن الجنين بنت، أما إذا وجدت أن المرأة الحامل وجهها متعب ومرهق، وإنها فقدت جمالها وتغيرت كثيرا فهذا دليل أن الجنين ذكر، إذن فالجنين البنت تزيد أمها جمالا أما الجنين الذكر فيفقد أمه جمالها.

نوع الطعام

تتأثر قابليه المرأة الحامل للطعام بشكل كبير جداً فقد ترفض أنواع معينه، أو يزيد عندها القئ أو أنها في بعض الأحيان قد تمتنع عن الطعام لفترات في بعض الحالات، كما أنها قد تركز علي نوع معين من الطعام دون غيره، فإذا وجدت المرأة الحامل تركز في طعامها علي البروتينات، من لحوم، واسماك وخلافه فقد يكون ذلك مؤشر أن الجنين الذي تحمله ذكر، أما إذا كانت المرأة الحامل تميل إلي تناول الفاكهة الطبيعية، وشرب العصائر فقد يعد ذلك مؤشر أن الجنين أنثي.

وجود بثور الوجه

تتغير هرمونات المرأة الحامل كثيرا أثناء فتره الحمل، وتظهر هذه التغيرات علي الوجه مباشرا وفي هذه الفترة قد تزيد بثور الوجه وتكثر الحبوب، والبعض يفسر ذلك بأن الجنين ذكر أما إذا خلا وجه الأم من علامات البثور والحبوب بشكل عام في علامه أن الجنين الذي تحمله أنثي.

بروده الأقدام

إذا كان حملك بفصل الشتاء وشعرتي إن قدميك بهما بروده شديده علي غير عادتك، فأنت حامل بذكر أما إذا كنتي تشعرين ببرد الشتاء بشكل عادي في أقدامك فأنت تحملين بنت في أحشائك.

شكل الجسم

المرأة الحامل يزداد وزنها بأمرين وزن الجنين وأيضا يزداد وزنها هي فإذا وجدت المرأة أن الوزن الزائد بجسدها مرتكز في أماكن معينه دون الأخري بمعني إذا كان الوزن الزائد مرتكز في منطقه الأرداف والصدر فيكون الجنين ذكر، أما إذا كان وزن الجسم في منطقة البطن والخصر أكثر من أي مكان آخر يكون الجنين أنثي.

لون خط السرة

في اثنتين الحمل وكبر حجم الجنين وتمدد البطن أكثر يظهر خط السرة، فإذا كان خط ذي لون غامق يكون الجنين ذكر أما إذا كان الخط فاتح اللون يكون الجنين أنثي.

حركه الجنين

من أشهر العلامات والتي قد يتفق فيها الأطباء مع العوام هي حركه الجنين كمؤشر علي نوعه، صحيح لا تنطبق في جميع الحالات لكنها تبقي مؤشر قوي، فإذا كان الجنين بدأ الحركة مبكراً من الشهر الرابع تقريبا مع قوه بالحركة وسرعة في حركته فهذا مؤشر علي أن الجنين الذي تحمله ذكر، أما إذا تأخر الجنين في الحركة حتي آخر الشهر الخامس أو أول الشهر السادس مع حركه خفيفه وبطيئه نسبيا يكون الجنين أنثي.

اتجاه البطن

كانت النسوة قديما بمجرد مشاهده المرأة الحامل يستطعن تحديد نوع الجنين ومع خبرتهن نادرا ما يخطئن فاتجاه البطن مؤشر علي نوع الجنين، فإذا كان الجنين ذكر ستجد المرأة أن بطنها تميل إلي الأسفل أكثر وهنا قبل موعد الولادة، فقبل الولادة دائما ما تتجه البطن لأسفل دليل علي قرب ميعاد نزول المولود سواء كان الجنين ذكر أم أنثي.

كيف كان الفراعنة يكتشفون نوع الجنين؟

فضول معرفه نوع الجنين منذ الأزل فكان الفراعنة والذين سبقوا غيرهم في كل العلوم تقريبا قد توصلوا لطريقه يحددون بها نوع الجنين، ومنه أن يحصلون علي بول المرأة الحامل ويضعونه في أنائين منفصلين، واحد يضعون به بعض حبات من الشعير والآخر يضعون به قمح.

يتركون الإناءين لبعض الأيام فإذا نبت الشعير أولا كان الجنين ذكر أما إذا نبت القمح أولا كانت أنثي، أما إذا لم ينبت أي من الاثنين فيكون الحمل كاذب ولا يوجد حمل من الأساس، ومن الملاحظ أن هذه التجربة كانوا يقومون بها في الأسابيع وربما الأيام الأولي للحمل وهذا يفوق العصر الحديث مع استخدام كل هذه التقنيات الحديثة التي تستوجب أن يمر علي الحنين عده شهور حتي يستطيعوا أن يحددوا نوعه.

وبالتأكيد إذا ارد العلم التأكد من الأمر ربنا ده من قدره الفراعنة علي المعرفة بهذه الأمور، فما سبق نقول إن معرفه نوع الجنين فضول وشغف تهفو إليه قلوب الجميع آباء وأمهات، ويسعى الجميع إلي المعرفة، لكن بدون شك أن نعمه أن يكون هناك جنين من الأساس أياُ كان نوعه هي من أجمل  النعم فالحمد لله علي عطاءه أي ما كان.

نتمنى أن يحظي هذا المقال من أجل التعرف علي معرفه نوع الجنين من كعب الرجل في خطوات وعلامات أكيدة وبسيطة يمكن من خلالها تجربتها بسهولة، وفي حال الرغبة في معرفة أي شئ يمكنكم متابعتنا لمعرفة جديد الأخبار الحصرية لحظة بلحظة وكن معنا بعرض تجاربكم من أجل الاستفادة بها.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *