الرضاعة الطبيعية هو طعام الطفل بالحليب عن طريق ثدي الأم، في حليب الأم هو الغذاء الأول الذي اعتمدت عليه كل الأمهات لتغذيه الطفل، تعتمد الرضاعة الطبيعية بشكل أساسي على الأسابيع الأربعة إلى الستة الأولى بعد الولادة وخاصه في حاله الولادة الأولي للمرأة

نصائح للتعامل مع نقص حليب الثدي عند الأم المرضع
نصائح للتعامل مع نقص حليب الثدي عند الأم المرضع

، وهذه الفترة من أفضل الفترات التي تعتاد فيها الأم والطفل على الرضاعة الطبيعية وتزويده بالرضاعة الطبيعية التي يحتاجها، والعديد من الأمهات تشعر بالقلق تجاه كميات الحليب وخاصه في المراحل الأولى من الرضاعة، وبعض الأمهات التي توقفن عن الرضاعة الطبيعية لم يكن لديهم القدر الكافي من الحليب، وسنوافيكم متابعينا بكافة أسباب نقص حليب الثدي عند الأم وكيفية العمل علي زيادته مرة أخري.

 

أسباب نقص حليب الثدي الأم المرضع

هذه المشكلة لها العديد من الجوانب المختلفة منها ما هو متعلق بالأم، ومنها ما هو متعلق بالطفل، ومنها ما هو متعلق بالطرفين.

أسباب تتعلق بالأم المرضع

  • الالتصاق الغير كامل: عدم رضاعه الطفل بشكل صحيح من ثدي الأم وهو من اكثر أسباب انخفاض الحليب، فيجب التأكد بأن الطفل ملتصق بشكل صحيح بثدي الأم، للتمكن من سحب الحليب إلى خارج الثدي.
  • الرضاعة القصيرة والغير متكررة: ينتج الثدي الحليب بشكل مستمر، ويزيد إنتاج الحليب عندما يكون الثدي فارغاً أو قارب على الفراغ، ويقل إنتاجه عندما يكون الثدي ممتلئ، لذلك فتكرار الرضاعة وخاصه في الأسابيع الأولى يساعد على تدفق الحليب بشكل قوى وكافي للطفل، ومن الأسباب الشائعة لانخفاض مستوى الحليب، عدم الرضاعة بشكل مستمر وإعطاء الطفل اللهاية بين أوقات الرضاعة يقلل من فرص الرضاعة الطبيعية.
  • استخدام الحليب الصناعي مبكراً: مما يؤدى إلي استغراق الطفل وقت اقل في الرضاعة الطبيعية، لذلك يقل تحفيز الهرمونات المنتجة للحليب.
  • توتر الأم المرضعة.
  • وجود مشاكل في الهرمونات أو الغدد الصماء: مثل السكرى أو ارتفاع ضغط الدم وغيرها تساهم في انخفاض مستوى الحليب التي تعتمد علي الإشارات الهرمونية وهنا تحتاج الأم إلى مكملات غذائية.
  • استخدام الأدوية.

أسباب تتعلق بالطفل

  • الولادة المبكرة: وهى إنجاب الجنين قبل نموه فقد يكون لديه مشاكل تتعلق بالبلع أو المص والتنفس له، فيحتاج الطفل هنا إلى الراحة بدل من استهلاك طاقته في الرضاعة.
  • الحساسية.
  • حالات صحيه في الفم: مثل ارتفاع الحنك يؤدى إلى صعوبة في الرضاعة.
  • متلازمه داون:التي تحتاج إلى مساعده خاصه للتغذيه.
  • السحب غير الكافي للحليب.

كيفية زيادة حليب الأم المرضع

  • الإكثار من شرب السوائل.
  • اتخاذ وضعيه مناسبه أثناء الرضاعة التي تتمثل في إطباق فم الرضيع علي ثدي الأم بطريقة صحيحة.
  • إرضاع الطفل بشكل متكرر.
  • مراقبه البلع والرضاعة.
  • استخدام كلا الثديين أثناء الرضاعة.
  • شفط الحليب بشكل يدوى أو بمضخة إذا كان الطفل لا يطبق فمه بشكل صحيح.
  • ضغط الثدي وهى محاوله الأم بضغط الثدي لمساعدته في سحب الحليب ومداعبه شفتي الطفل، لكى يتمكن من الأطباق بشكل صحيح على الثدي.
  • النظام الغذائي يجب علي المرأة التي تعانى من نقص الوزن تناول كميات كثيره من الطعام، الذي به سعرات حرارية،أما التي تعانى من زيادة الوزن لا تحتاج إلى سعرات حرارية على الإطلاق.

أكلات ومشروبات تدر الحليب للأم المرضع

  • الشوفان لاحتوائه علي البروتينات والفيتامينات والمعادن والألياف الغذائية ومركبات نشوية تسمي بيتا.
  • المكسرات بدون ملح لأنها تحتوي علي البروتينات والزيوت الصحية الغير مشبعة والأوميجا 3 لتساعد علي نمو دماغ الطفل وجهازه العصبي.
  • الخضروات الورقية من أهم الأشياء التي تدر بالحليب من ثدي الأم لاحتوائها علي حمض الفوليك والإستروجين النباتي والكالسيوم والحديد وفيتامين أ و كـ، وهي مثل السبانخ والجرجير والشبت والسلق والكرنب الأخضر والملوخية والبقدونس والخس والبروكلي.
  • المشمش لاحتوائه علي الحامض الأميني تريبتوفان.
  • الفواكه الطبيعية.
  • الفواكه المجففة بشكل عام.
  • الجزر والبطاطا والبنجر لأنهم يحتوا علي مادة الفيتو استروجين وبيتا كاروتين وفيتامين أ بالإضافة إلي الحديد.
  • البروتينات ومنها الدواجن والحليب والبيض والكبد واللحوم وأنواعها والمأكولات البحرية مثل سمك السلمون.
  • الأعشاب الطبيعية ومنها اليانسون والكمون والكراوية والريحان والحلبة والنعناع والشعير والشمر والكركم والبابونج.
  • حبة البركة.
  • الخميرة.
  • البقوليات.
  • العصائر الطبيعية.
  • الماء.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.