المدرسة هي الهيكل التكويني لمجتمعنا تعد نقطة البداية في محور الحياة، حيث تتجمع حولها الكثير من النقاط الأساسية منها بناء شخصياتنا وأفكارنا وتكويننا والهيكل الوظيفي لمجتمعاتنا، ومن خلالها نسمو ونتطور بين الأمم ومن خلال مقالنا المعروض بعنوان تعبير عن المدرسة قصير جداً في نقاط مميزة سنعرض عليكم مجموعة من الأفكار التي تحقق لكم المنفعة.

تعريف المدرسة بداية من المرحلة الابتدائية حتي المرحلة الثانوية

المدرسة كمصطلح هي مؤسسة تعليمية يتعلم فيها الطلاب والطالبات الدروس بمختلف العلوم الأساسية مثل اللغة العربية والرياضيات والعلوم والدراسات الاجتماعية، والأهم هي التربية الدينية حيث نتعلم من خلالها قواعد ديننا الإسلامي وسنة نبينا محمداً هي فرصة فعالة لجعل الطلاب يحفظون القرآن الكريم وقصص وحكايات عن الرسول صلي الله عليه وسلم والصحابة رضوان الله عليهم، ومن خلال مقالنا تعبير عن المدرسة قصير جداً في نقاط مميزة سنتعرف علي كيفية سير التعليم في المدارس.

مراحل التعليم المختلفة ودورها في تنشئة الطلاب

تتكون المدرسة من عدة مراحل تعليمية متتالية تبدأ بالمرحلة الابتدائية وتسمي في كثير من الدول الدراسة الأولية الإجبارية تليها المرحلة الإعدادية التي تلعي دور فعال في هيكلة الطلبة والطالبات وتنتهي بالمرحلة الثانوية أو التعليم الفني سواء التجاري أو الصناعي أو الزراعي والتي يتحدد من خلالها مصير الطلاب الدراسي بشأن المرحلة الجامعية.

تقسيم المدارس والشروط التي تلتزم بها المدرسة

تنقسم المدارس إلي مدارس حكومية ومدارس خاصة ومدارس أهلية، وتلتزم الكثير من المدارس حول العالم بزي موحد لجميع الطلاب بهدف رئيسي هو تعليمهم الالتزام والنظام مما يساهم بدوره في بناء شخصيات ناجحة ومؤثرة في المجتمع، كما له دور فعال في منع التفرقة الطبقية بين الطلاب والحفاظ علي هيئة الطلاب وتمييزهم عن طلاب المدارس المختلفة.

التاريخ القديم الذي نشأت علي أساسه المدرسة

بدأ مفهوم المدرسة منذ العصور الكلاسيكية القديمة من خلال تجميع الطلاب في مكان محدد من أجل التعلم، وأنشئت المدارس الرسمية علي أقل تقدير منذ فترة اليونان القديمة وكان الأساس لتأسيسها يعتمد علي المناظرات والمناقشات وكانت تسمي المدارس في تلك الفترة أكاديمية.

تاريخ تطور المدارس عبر العصور منذ بداية العصر العثماني

  • في العهد العثماني: كانت مدينة بورصة أهم مراكز التعلم في العالم الإسلامي.
  • في أوروبا خلال العصور الوسطي: كان هدف المدرسة الرئيسي تعليم اللغة اللاتينية مما أدي إلي تعليم متوسط المدي.
  • المدارس الدينية في غامبيا: لعبت دور محوري في نشأة المدارس الحديثة.
  • الهند: كانت المدارس التقليدية الهندوسية في البداية ثم أدخلت المدارس الدينية في الهند لتثقيف الطلاب.
  • كينيا: في كينيا مستوي التعليم منخفض علي سبيل المثال بعض الفصول لا تحتوي علي أثاث والبعض الآخر ليس بها زي موحد.
  • المغرب: بنيت بها أقدم جامعة في العالم سنة 859 ميلادية علي يد فاطمة بنت محمد الفهري في مدينة فاس تحديداً.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.